المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ¨°.Oo ( لـــــيل) O.o°" ... ولسان حال من فقد محبوبته ... وصف للشعور


قمر 15
01-May-2004, 05:17
لمـــــاذا
عندمــا يغيب من نحــب يُخيّل إلـينا ان العــالم ظلام؟؟........
وان اللـــيل طويل،،،طويل....
لمــــاذا
تبدو الأشيـاء باهتة ...ولا ألوان فيها وكأنّ الحياة التي كانت لم تكن؟؟
وكأن الهمّ سيد المكان!!!!
وانّ كل التفاصيل تحوّلت إلى سجن موغل في الوحشة.....
فهذا ليل ظالم الذي يرفض الفجر ويكـــره أن يرحل بعتمته....ويصر على أن
يكون بصر الــــروح ودليلها نحو سماوات صامتة!!!!!
حــــتى أشجار المكان تبدو صفراء....ولها صمت غريب!!!
مــــاذا يحدث لنا؟؟؟؟
حين تصير كل الأشياء الجميلة مجرد عذابات تمضي هنا وهناك؟؟
كـيف يصير الآخر البصر والروح والابتسـامة العذبة؟؟؟
لمـــاذا
كان كل شيء قصة رائعة بذاك الموجود....
وعندما يغيب تقف أحداث القصة دون نهاية سعيدة؟؟؟؟
ليل وحشي....
يفقد ألقه ...وأشعاره ..وعشاقه الملونين بأطياف المطر والقمر والشوق الآسر
يالهذا الغياب ......وهذا الفقد....وإن كان لأجل....
فحتى غياب الساعات يعني دهورا لاتقع تحت دقات الزمن أو عتبة الأحلام المبهجة
كأن خيوط ليل الغياب بلا فجـــر أخير....
وبلا ضوء ضاحك يأتي مع صوت المواعيد القادمة..
وكأن العالم تقف أنفاسه لعودة ذاك القادم....
فحتى العيون لاترى سواه....ظلام وحلكة صعبة....
متى يقف جنون هذا الليل؟؟؟؟
ومتى يعود من ذهب لتعود الحياة إلى شرايين تفاصيل الأشياء....
مــــــتى؟؟؟؟
........
حـــــال من فقد حبيبته لسبب ما ... وقد اخلص لها شد الاخلاص
حــــــال لسانه يقول
انا ابتكلم على لسانه واتمنى انها تحوز على اعجابكم
........

أصبحت لا أرى النور من بعد فراقه

وأصبح العالم مغشيا عليه من بعد ذهابه

أخذتني الحيرة وأنا في وسط الدموع

أقرأ الأحزان بعدما قرأت أفراحه وصفاته

تحولت السماء من لونها المشع الى ظلامها

وأصبح الخوف منه عندما يظلم على نظراته

وكيف حبي فيه بعدما أمتلأ واتسع لذلك

القلب وبعد فجر جميل قد زادت فيه ضحكاته

أصبحت أشم رائحة الأحباب وأنا قد فقدت الأمل

الذي يربطني به وكم ربطني به في عيشه وألبسني أحلى قلاده

انتهى العالم من حولي وليس حولي سوى الجدران

أينما أدور وجهي وأرى الجمال في الدنيا ليس له وساده

فأنت القمر الذي أنا في صحبتك أعرف متى يأتي

ومتى يدخل نوره عندما تراه عيني وعندما يدخل في صحبته بالأرداه

لقد ضاع السحاب وهو يزحف لي وقد مل صبري وأمطار

الشتاء لا ترجع لي وأمطار الحبيب أنتهت يوم ذهب مثل المطر يوم جفافه

ماذا أقول وان حبي يعيش مضطربا وان خوفي أصبح الخوف

الذي يخافه الشباب بعدما تكسر منه شبابه......................................

تررررروكي
01-May-2004, 05:36
أصبحت لا أرى النور من بعد فراقه

وأصبح العالم مغشيا عليه من بعد ذهابه

أخذتني الحيرة وأنا في وسط الدموع

أقرأ الأحزان بعدما قرأت أفراحه وصفاته

تحولت السماء من لونها المشع الى ظلامها

وأصبح الخوف منه عندما يظلم على نظراته
مشكووووووووور على على وصف شعورك لنا شعور طيب يضهر من اسان فرق محبوبته






تحياتي لك.....

قمر 15
01-May-2004, 12:57
مشكووور تركي على الرد اللي نور الموضوع
ويكفيني فخرا اهتمامك بمواضيعي
ووجود توقيعك على موضوعي