المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سؤال


الطيبة
14-Jul-2007, 11:49
اخواني واخواتي الزوار والاعضاء من له تجربة قاسية وجرب الدعاء فيها فليذكرها مشكورا

siv
15-Jul-2007, 12:06
السلام عليكم

أختي الكريم

إي إنسان مهما كان

قوي ضعيف غني فقير

راح تكون عنده مشاكل

فيه مشاكل يتجاوزها وفيه مشاكل يمكن تدمره

لكن الله سبحانه وتعالى انعم علينا بنعمه كثير فاقدينها

الي هي الاسلام

وانتِ مسلمه هذا حسبي فيك والله هو حسيبك

واي مسلم مهما صار معه شئ صغير او كبير يرجع لربه يدعيه

يتضرع له يخشع في صلاته يدعيه

وقتها باذن الله

الله يستجيب له ويفرج كربته

واذا مظلوم ينصره حتى لو بعد حين

واتمنى لك كل خير ياارب

Łβά yόųя нẻαяτ
15-Jul-2007, 12:14
تسلم اخووي سيف كلامك ذهب ×ذهب ....

يعطيك ربي الف عاافيه ....

......................(الاستغفاار)...............ا ذا رحت احل اسئلة الاختباار وفي اشيااء مو متأكده وفي اشيااء نسيته ..واذا استغفرت ربي يذكرني بالاجووبه بفضل الله ثم الاستغفاار ....


....................

نفسي عزيزة ....

:)

amorat
15-Jul-2007, 02:59
دعاء الكرب

عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي اللَّه عنْهُما أَنَّ رسُولَ اللَّه صَلّى اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كَان يقُولُ عِنْد الكرْبِ : « لا إِلَه إِلاَّ اللَّه العظِيمُ الحلِيمُ ، لا إِله إِلاَّ اللَّه رَبُّ العَرْشِ العظِيمِ ، لا إِلَهَ إِلاَّ اللَّه رَبُّ السمَواتِ ، وربُّ الأَرْض ، ورَبُّ العرشِ الكريمِ » متفقٌ عليه .
اللهم رحمتك أرجو فلا تكلني إلى نفسي طرفة عين ِ وأصلح لي شأني كله لاإله إلا أنت الله ، الله ربي لاأشرك به شيئاً .رواه ابن ماجه .

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" دعوة النون إذ دعا بها وهو في بطن الحوت :" لاإله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين لم يدع بها رجل مسلم في شئ قط إلا استجاب الله له ..صحيح الترمذي

عن ابن عباس ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : « كلمات الفرج : لا إله إلا الله الحليم الكريم ، لا إله إلا الله العلي العظيم ، لا إله إلا الله رب
السماوات السبع ورب العرش الكريم »

وفي رواية لمسلم : " أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا حزبه أمرٌ قال ذلك " .
ومعنى حزبه أمرٌ (نزل به أمرٌ مهمّ ، أو أصابه غمّ ).

قال الإمام النووي : هذا حديث جليل ينبغي الإعتناء به ، والإكثار منه عند الكرب والأمور العظيمة.. وكان السلف يدعون به ويسمونه دعاء الكرب .

وتدور الأدعية حول التوحيد لأنه لا يفرجها إلا الله، فحتى الكافر عندما يكون في ضيق يلجأ إلى الله.

وأما شروط قبول دعاء المكروب والدعاء عموماً فهي:

1- الإخلاص: قال تعالى: "فَادْعُواْ اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدّينَ وَلَوْ كَرِهَ الكَاٰفِرُونَ" [غافر: 14].
وعن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال له: "إذا سألت فاسأل الله، وإذا استعنت فاستعن بالله". رواه أحمد (2669)، والترمذي (2516)، وصححه الألباني في صحيح الجامع (7957).

2- الصبر وعدم الاستعجال، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يستجاب لأحدكم ما لم يعجل، يقول: دعوت فلم يستجب لي". رواه البخاري في الدعوات (6340)، ومسلم في الذكر والدعاء (2735).

3- التوبة من المعاصي: قال عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-: بالورع عما حرم الله يقبل الله الدعاء والتسبيح.

4- المطعم والكسب الحلال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "أيها الناس: إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً، وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال: "يا أيها الرسل كلوا من الطيبات واعملوا صالحا إني بما تعملون عليم" [المؤمنون: 51 ]. وقال: "يا أيها الذين آمنوا كلوا من طيبات ما رزقناكم" [ البقرة: 172].

ثم ذكر الرجل يطيل السفر، أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يارب يارب ومطعمه حرام! ومشربه حرام! وملبسه حرام! وغذي بالحرام! فأنى يستجاب لذلك؟!" رواه مسلم (1015) والترمذي (2989).

وقال الإمام ابن رجب -رحمة الله-: فأكل الحلال، وشربه، ولبسه، والتغذي به سبب موجب لإجابة الدعاء.

5- حسن الظن بالله تعالى، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "ادعوا الله وأنتم موقنون بالإجابة، واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه". أخرجه الترمذي (3479)، والحاكم (1/670)، وحسنه الألباني في صحيح الجامع (245).

6- حضور القلب، وتدبر معاني ما يقول، لقوله صلى الله عليه وسلم: "واعلموا أن الله لا يستجيب دعاء من قلب غافل لاه".

7- عدم الاعتداء في الدعاء، والاعتداء هو كل سؤال يناقض حكمة الله، أو يتضمن مناقضة شرعه وأمره، أو يتضمن خلاف ما أخبر به، قال الله تعالى: "فادْعُواْ رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ" [الأعراف:55]، فمن ذلك: ألا يشغله الدعاء عن أمر واجب أو فريضة حاضرة، كإكرام ضيف، أو إغاثة ملهوف، أو نصرة مظلوم، أو صلاة، أو غير ذلك.

8- الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فعن حذيفة -رضي الله عنه- قال: قال صلى الله عليه وسلم: "والذي نفسي بيده لتأمرن بالمعروف ولتنهون عن المنكر، أو ليوشكن الله أن يبعث عليكم عقاباً منه، فتدعونه فلا يستجاب لكم". رواه الترمذي في الفتن (2169) وحسنه، وأحمد (23301)، والبغوي في شرح السنة (4514)، وحسنه الألباني في صحيح الجامع (7070). والله تعالى أعلم.

ثم اختي ( الطيبه ) .. اتمنى منك زيارة هذا الموضوع (<p align="center"><b><font color="#FF0000">( حتى يمكنك مشاهدة الصور و الروابط يجب ان يكون
لديك </font><font color="#0000FF">2</font><font color="#FF0000"> مشاركات او اكثر
، وحالياً لديك </font><font color="#0000FF">0 </font><font color="#FF0000">
مشاركة )</font></b></p>)

فنحن نؤمن بقضاء الله وقدره .. ومامن مصيبة الا من الله .. ولا تزول الا باذنه .. ونحن نفعل الاسباب ...

واسال الله ان يزيل عنك وعنا كل البلاء والهم والغم والكرب ..