المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماهي امنيتك في الحياة؟؟


روبــــــــــــــي
30-Oct-2007, 02:45
13// هلا بكم شباب وصبايا
أتعلمون ما هي أمنيتي هووو أن أدرس في الخارج وأعود حامله شهادتي في يدي كي يفتخر بي والدي وأكون شي مفيد في مجتمعي وأكمل رسالتي التى بعثني من أجلها الرب على أكمل وجه
ورضا أبي ورضاكم علي 19//


19// ماهي امنيتك في الحياة......كلكم شاركوا وفضفضوا
الا يوجد انسان في هذة الحياة الا ولة امنية وهدف .........

فماهي امنيتك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هاجـــر
30-Oct-2007, 02:50
إني اخلص الثانويــه وادخل جامعه بالسعوديه عادي

تخصص حاسب وأتخرج واتوظف والحمدلله اذا تحققت هذي

PΣNCiŁ
30-Oct-2007, 03:09
فكره جميله جدا اختى .....

أحييك عليها .....

بالنسبه لي النفس طماعه ...... جداً

هناك الكثير من الأمنيات ...... بعضها مهم


وامنيتي في الحياة..

رضا الله ورضا الوالدين

ومحبة الناس

واطلب من الله ان يوفقني في كل شي ويحفظني واياكم من كل شر

والموضوع احلى بقسم النقاش والحوار

لج ودي

.
.

رنوون

نبض الاحساس
30-Oct-2007, 03:27
رضا الله ورضا الوالدين

ومحبة الناس

واطلب من الله ان يوفقني في كل شي ويحفظني

وأمنيتي بعد ان تتصفاء القلوب
مع بعضها

وسلمتي اخت رووبي على الموضوع
الرائع والفكره الجديده
ودمتي بالف خير

روبــــــــــــــي
30-Oct-2007, 03:58
هلا بك هاجررر وأنشالله يحقق الرب أمنيتك ونشوفك متوظفه بس هالله هالله في الحلاوه

دمتي بود

روبــــــــــــــي
30-Oct-2007, 04:00
هلا وغلا رنوووون فعلا النفس تطمع في المزيد
وأنشالله تتحقق كل أمنياكي وأذا الناس تشوفك مثلما أشوفك فأكيد الكل راح يكون راضي عليك

دمتي بود

روبــــــــــــــي
30-Oct-2007, 04:03
يا هلا بك منااار ويارب يحفظك من كل سوء ويخليك لأحبابك ولننا بعد
وأذا كانت القلوب كلها مثل قلبك فأكيد راح كلها تتصفاء

دمتي بخيرررر

عذب المعاني
30-Oct-2007, 05:18
رضا الله ورضا الوالدين

ثم رضى من احب علي

وان التوفق في حياتي الدينيه والدنيويه

لك ودي

روبــــــــــــــي
31-Oct-2007, 04:06
هلا والله بطلتك عذب ويارب يوفقك

تسلم لمرورك المعطر

MoŕHafạh
31-Oct-2007, 11:49
امنياتي ...

رضا الله ثم رضا الوالدين ...

ثم رضاكم علي ...

و أن أتخرج من الثانوي ... و أدخل كلية الطب ...

^_^

فكرررة حلوووة روبـــــــــي ....

الله يعطيك العافية ... لا حرمنا من تواصلك

تقبلي تحياتي .... مرهفة الإحساس