المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ----هذه قصتي-----


عطور
18-Nov-2004, 10:07
تترائى لي اللحظات التي عشتها في الطفوله
حيث كنت احاول نسيانها (اي طفوله بائسه)
حيث كنت احس بالوحده منذ خلقت وحتى اليوم
وحده تسكن قلبي ولا تخرج منه ولا ادري لها اسباب
واصبر واصطبر وانتضر
فللصبر خلقت وبه سميت وتعلق بي منذ الازل
فاصبحت انحت طريقي في الحياة
وكلما شققت طريق سده البشر
فباي عقل يفكرون وباي قلب يشعرون
فلكل آمالي واحلامي صارو يسرقون
وكل ايامي صارت تهون
وبدات اكره الماضي وتخلصت بكل ما يذكرني به
مزقت كل الصور ورميت كل الاوراق
وبدأت انير درب جديد
وبدأت اتحى البشر
وبدأت انحت في الحجر
لن ادع يعترض طريقي اقوى البشر

القمر
19-Nov-2004, 03:17
ماشاءالله عليكي ياعطوووووووووووووووور اسلوووووووووووووووووووووب رووووووووووعه
والله لايحرمنا من خواطرك الرائعه

الاحسـاس
19-Nov-2004, 04:16
الوحـده .. آهـ
الوحـده هو السلاح القاتـل ..
نعــم ..
كم غزاني .. و بكل قوتي و ارادتي كساني ..
كان الجليس لي .. وكان الرفيق لدربي ..
ولكــن لم يكــن كل شي بالنسبـه لي
نعــم

فلا بــد أن نكسر حاجز الوحده الذي يحيطنا يا عطــور
بالاراده .. و الصبر .. و الامــل ..

قصتـك رائعـه .. برغم حزنهـا ..

اتمنى ان اقرئ لك المــزيد
فعيناي تطوق لأن تقراء لك

لك ودي
اخوك
الاحساس

عطور
19-Nov-2004, 06:37
شكرا اختي القمر ردك هو الروعه وكلامك هو الاروع
تسليم لنه ويخليك ربي ونقرى من ابداعاتك ازود وازود

عطور
19-Nov-2004, 06:42
شكرا اخي الاحساس
ماذا افعل اذا الوحده تسكنني وانا بين البشر اعيش
يحيطون بي ويحبوني ولكن لا اخرج منها
هل هو مني ام من ماذا لا اعلم
ستضل الوحده تاسرني الى الازل
كم حاولت كسرها ولكن دون جدوى
ولكن الان وبرودودكم بدات اشعر بالامل

ودمت لنا ودامت ردودك وحفضك الله من شر البشر
اختك في الله
عطور