المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية خــذني بـ قلبك ابغفــى يآآآآه مبطـي مـا غفيــت


عذى
13-Mar-2010, 08:41
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بدون اي مقدمات الروايه

مدخــل،،،

...( يا حي يا قيـوـوـوم برحمتك استغيث اصلـح لــي شأني كلــه ولا تكلنــي الـى نفسـي طرفة عيــن )...


: مها يابنتي ايش فيكي اليوم شكلك متضايقه ولا تعبانه

مها: لا لا يمه مافي شي بس متضايقه

: ههههههههه هذي تعبانه والله انها صارت ادب مني بكثير ...

ام محمد تقاطع كلام بنتها: سويره ياقليلة الحيا اذكري الله على اختك

ساره: اووف ماشالله لاحول ولا قوة الى بالله اصلا انا وش يجلسني معكم اروح اقابل التلفزيون احسن لي

ام محمد: ايه احسن لك ولنا بس فكينا من رجتك يابنت مها حبيبتي تبين اسويلك شي تشربينه ينسون ولا كمون

مها: لا يمه روحي ارتاحي بس انا ما فيني شي يمه كل السالفه ارهاق بنام واقوم احسن

ام محمد: ابراحتك حبيبتي يالله تصبحين على خير

مها: وانتي من اهله

طلعت ام امحمد من غرفة مها وقفلت الباب وراها
ونزلت تحت وهي بالها مشغول

: هلا والله تو ما نور المكان بحضورك يالغاليه

ام محمد: ...........

: افا والله وين ام محمد سرحانه اكيد فابو محمد هههههههههه

ساره: الى قول في حبيبة قلبها مهاوي

بخوف قال: ليه ايش فيها مها

ام محمد: لا حبيبي محمد مها مافيها شي بس هي مرهقه اشوي واتقول انها بتنام اشوي وبتقوم احسن

محمد بعد ما هدى: ايه الحمدلله مافيها شي راح قلبي عليها

ساره بقهر وغيره: اووووووووووووف ترى حسستوني اني مني بنتكم

محمد وام محمد: هههههههههههههههه

نترك ام محمد وساره ومحمد ونطلع
فوق عند مها

مها منسدحه في السرير ومتلحفه في الحاف والمكيف على اعلى شي ومخلي الغرفه كانها ثلاجه
مها وهي تصيح وتذكر الي صارلها

مها: حسبي الله عليه يارب تنتقم منه الحقير ياربي ساعدني مالي غيرك انت اعلم ابحالي ما اقدر اسوي العمليه واتخلص منه هو مني جزء مني كيف اقدر اتخلص منه يارب ساعدني صحيح اني اكره عبدالعزيز بس الي في بطني منه وهذى بيصير والدي او بنتي والله ممكن اتخلى عن كل شي عشان الي في بطني بس وين اروح ومين بيعترف فيه ...
ومازالة مها تصيح وتدعي ربها انو يساعدها
مرة ساعه وثانيه وثالثه ومها لسى تفكر في مصيبتها

قامت مها من السرير وطفت المكيف ووالعت النور ناضرت الساعه لقيتها 2 ونص يالله لي وقت وانا كذا ااااااه ودي اطلع اي مكان بس مابي اجلس في البيت انا مره متضايقه

واخذت مها عبايتها وطلعة من غرفتها بتسحب الين وصلت للباب الخلفي حق البيت
مدت يدها وهي تفكر ياربي لو طلعت وعرف اخوي محمد ولا ابوي ممكن يذبحوني يووووووووه وانا ايش عندي عشان اخسره اغلى شي على البنت انسلب مني خلاص باطلع باخذ بس لفه على الحي ورجع بسرعه
فتحت مها الباب وملعت للشارع وهي تتسحب بشويش حتى ما يشوفها احد

: ارميها هنا خلاص البنت ماتت ما نقدر انسويلها شي

رمى البنت على جنب وفحط بسياره مبتعد عن المكان

مهاوهي تفكر : ادق على الشرطه ولا لا ياربي وش اسوي احسن شي امشي وتركها لا يشوفني احد ويتهمني فيها
لا لا وش تتركينها يا مها بلا غباء هي الي رح تنقذك من المصيبه الي انتي فيها ايه صح والله فكره خليني اشيلها يووووووه ياربي ثقيله احسن اسندها علي

وتسند مها جثة هذي البنت الي تقريبآ بنفس حجمها وطولها

مها رمت الجثه على سريرها وتغطيها

مها: اااااااااه ياظهري مره ثقيله يالله بس باقي اجيب البنزين واقطع اسلاك المكيف

نزلة المطبخ وجابة السكين ولفتها بخرقه وطلعة للكراج وجابة البنزين وطلعة فوق غرفتها

مها: ماباقي الى اني الم ملابسي فتحت الدولاب واخذت منه الي تقدر تاخذه وحطته في شنطه صغيره الي تنحط على الكتف
واخذت معها كمان المصحف والسجاده
وكبة البنزين في كل مكان في الغرفه واخذة السكين ولفتها بالخرقه وقطعت اسلاك المكيف
واخذت عود من اعواد الكبريت ووالعت النار في كل مكان في الغرفه طلعة من الغرفه بعد ما قفلتها بالمفتاح وحطة المفتاح في شنطتها
وطلعت من البــــيت كلـــه

وراحت على اقرب تلفون وهي اتصيح
مها: الو الدفاع المدني
:ايه ايش حالتك الطارئه
مها: في حريق تعلو بسرعه
: طيب ممكن العنوان يا ختي
مها: حي الـ.... شارع الـ... بجنب الـ....
: ايه عرفت العنوان اقل من 3 دقايق واحنا عندك اختي

قفلة مها السماعه وراحت وقفة في مكان قريب للبيت وهي تشوف الدفاع المدني
يدخلون البيت ويطلعون امها واخواتها ساره و العنود واخوها محمد وشافتهم يطلعون بعد 5 دقايق ومعاهم جثه متفحمه وشافت امها وخواتها يصيحون عند هذي الجثه واخوها محمد يحاول يهديهم

قربت وسالت واحد من رجال الدفاع المدني
مها بصوت مرتجف : لو سمحت ممكن اعرف ايش سبب الحريق
: المكيف ضرب وسوى التماس كهربائي والبنت كانت نايمه في الغرفه وماتت محروقه

مها حست باحساسين متضاربين حست انها فرحانه لان خطتها نجحت وعفت اهلها من مصيبه
وحزنت انها مايته بانسبه لاهلها

يتـــبع

عذى
13-Mar-2010, 10:28
تاااابع

مشيت مها لين ما طلعة من حيهم ومشيت بعد وضلة تمشي بدووون هدف محدد

الله اكبر الله اكــــبر

ناضرت مها الساعه لقيتها 5 ونص الفجر واذن ناضرت المكان الي هي فيه لقيت نفسها في مكان راقي اول مره تشوفه مشيت الين لقت المسجد دخلت قسم الحريم وتوضت
وصلت تحيت المسجد ثم صلت الفجر
وجلست تدعي ربها انو يساعدها في مصيبتها
ثم قامت وطلعت من المسجد
وصارت تمشي لين قربت من البحر وجلست على وحده من
المراجيح وصارت تتمرجح بشويش وبهدو

وفي مكان ثاني قريب مرره من مها

: طلال حمد وين سميره

طلال: ها.. ااا.. اخر .مره شفته كـ..انت طالعه

حمد: ااا....ايه صـ..ح صح كلام طلال شفناها طالعه

بغضب: حمــــد طـــلال لا تستفزوني ويـــــــــن راحت اخـــتي سمــيره

حمد بخوف: طلال والله طلال هو الي سوى كل شي مو انا انا مالي ذنب

بغــضب وعصبيه وصراخ خاى مها تنتبع للسياره : طلال وين اختي ويــــــــن اختي وين وديتها

يتبع

دلع الورد
14-Mar-2010, 01:30
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

تسلمين غلاتي ع الـروايه ..

ربي يعطيكـٍ العافيه

تـسلم يمناكـِ

شـاكرة لكـٍ مجهودكـٍ الـطيب

لاخلا ولاعدم

لكـٍ أطيب التحايا


\

/

<p align="center"><b><font color="#FF0000">( حتى يمكنك مشاهدة الصور و الروابط يجب ان يكون
لديك </font><font color="#0000FF">2</font><font color="#FF0000"> مشاركات او اكثر
، وحالياً لديك </font><font color="#0000FF">0 </font><font color="#FF0000">
مشاركة )</font></b></p>

عذى
24-Mar-2010, 10:45
سوووووووووري ياحلوين بس باوقف لانو المنتدى حق الروايه مو راضي يفتح معي وسوري

8//