المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـذا أبـي ، رغم أنوووووووف الطغاة


أبو بشرى
25-Jan-2005, 06:38
ألا يعلم’ هؤلاء’ القومِ الّذينَ أملى الله’ أجسادهمْ لحما" ودمْ ، ولمْ ’يملئْ ’قلوبهمْ رحمة" وشفقة" أنََ ليْ أبا" خرجت’ منه ؟
أحنُ إليهِ كما يحنُ الأطفال’ إلى آبائهمْ ؟

أما تحركتْ عواطفهم’ القاسية لهذهِ الفطرةِ الإلهيةِ التي أودعها الله’ في قلوووووبِ العبادْ ؟


أما جاشتْ أحاسيسهم’ المتجمّدة’ بعظيمِ الحنانِ الذي بحثت’ عنه’ ستّةَ أشهرٍ منذ’ ولادتيْ بينَ أحضانِ أبيْ فلمْ أجده ؟

بلِ الّذيْ ’حرِمْت’ منه’ ’ظلما" و’عدوانا" فلمْ أجده ؟




أيّ’ ذنبٍ اقترفتْ؟


بلْ أيّ’ ’جرمٍ عظيمٍ فعلت’ ؛ حتَّى أظلّ مثل الرهينةِ عندَ قومٍ قدْ نزعَ الله’ الرّحمةَ منْ وجوههمْ قبلَ أنْ ينتزعها منْ قلوبهمْ منْ أجلِ مالٍ زائلْ ؟؟؟ !!!!!



من الّذيْ سيعوّضنيْ مافقدّته’ فيْ أحوجِ لحظاتِ عمريْ بعدَ أنْ أكملت’ فيْ هذهِ الدّنيا عاما" كاملا" ؟؟؟ !!!!!




أرادَ المولى بفضلهِ وقدرتهِ أنْ يجمعَ الله’ شتاتيْ بأبيْ ،

وبعدَ أنْ وضعنيْ بينَ أحضانهِ ، وعطّرَ روحيْ بصدرهِ الحنونِ الدّافئ ، أرادَ أنْ ’يريَنيْ أجداديْ وأبنائهمْ وأحفادهمْ ، الّذينَ لمْ ترهمْ عينيْ قطّ’ ، والّذينَ كانوا ينتظرونَ
( قبلَ أنْ ينظرونَ إليَّ ) هذهِ الّلحظات السّعيدة


عندها : بكيت’ إحساسا" بغربتيْ بينهمْ ، وبحثت’ وقتها
( بفطرتيْ الّتيْ أودعها الله’ فيْ قلوبِ عباده )

عنْ صاحبِ القلبِ الكبيرِ ، والمشاعرِ الجيّاشةِ الّتيْ ملأتْ أحشائه’ دمَ الحرمانِ قبلَ أنْ تملأَ عيناه’ الدمووووعَ

فارتميت’ بينَ أحضانهِ ، وصرخت’ وصحت’ لمنْ حوليْ

وخاطبت’ العالمَ أجمع ( بصمتِ العيونْ )

وأعلنتها بكلِّ ما حباه’ الله’ ليْ منْ براءةِ الّتعبيرِ أنَّ








( هذاااااا أبيْ ، رغمَ أنوووووووفِ الّطغاااااااةِ )








ملاحظة : أحداث’ هذهِ الخاطرة’ واقعيّة’’


بقلمْ / عاشق الرومانسيه ( أبو بشرى )

القمر
26-Jan-2005, 12:54
خاطره في منتهى العذوبه والرقه
الحمدلله الذي جمع شملكم واعاد جمعكم
الحمدلله الذي هو مالك كل شي
اخي ابو بشرى خاطرتك لاتقرأ بالعين بل بالقلب والقلب ينزف مع كلماتها الحساسه التي تأخذ بتفكيرنا لنعيش معك بتلك اللحظه ولا يسعنا غير ان نحمد الله انه جمع شملك بهم بعد بعدكم عن بعض من الولاده

خاطره في منتهى الروعه والاحساس الأدبي الرائع
فكل ما اقرأها احس بكلماتها قد ازدادت عذوبه

سلمت يداك اخي ابو بشرى
وننتظر جديدك المميز دوماً وأهلاً بك في رحاب كلماتنه العذبه ورحاب منتدانا الرائع

أختك في الله
القمــــــــــــــــــــر

amorat
27-Jan-2005, 10:21
فارتميت’ بينَ أحضانهِ ، وصرخت’ وصحت’ لمنْ حوليْ
وخاطبت’ العالمَ أجمع ( بصمتِ العيونْ )
وأعلنتها بكلِّ ما حباه’ الله’ ليْ منْ براءةِ الّتعبيرِ أنَّ
( هذاااااا أبيْ ، رغمَ أنوووووووفِ الّطغاااااااةِ ) ،،،،،

اخي ابو بشرى
خاطره في قمة الابداع
كيف لا تكون مبدعة وهي تصف اغلى واعز البشر والاقرب منا
وكيف لا تكون مبدعة وهي من رسمك ووصفك
فسلمت يداك الف مرره
وصح لسانك ...

ولك مني كل الود

أبو بشرى
02-Feb-2005, 05:58
مرحباً بأخواتي الفاضلات ( أمورات ، القمر )

وأشكركم على تواصلكم معي وعلى تعقيبكم الجميل وعلى قلوبكم الكبيره

ومن باب التوضيح فقط : فهذه الخاطره كتبتها أنا على لسان أبنتي بشرى حفظها الله ورعاها وانبتها نباتاً حسنا

وأتمنى منكن اخواتي الفاضلات أن تدعوا لي ولإبنتي بشرى في ظهر الغيب بأن يجمع الله شملنا ، وأن يكفينا شر الحاقدين الذين يسعون جاهدين لتفرقتنا ، بعد أن جمع الله شتاتنا ( وحسبي الله عليهم ونعم الوكيل )

وسأخرج قريباً إن شاء الله خاطره أخرى تتبع هذه الخاطره ، ولكن على لساني
أذكر فيها بعضاً من معاناتي ومعاناة أبنتي

تقبلن تحياااتي ووافر مودتي لشخصكم الكريم

القمر
02-Feb-2005, 11:45
أخي ابو بشرى سلمت يداك على هذه الخاطره
وحفظك لأبنتك وحفظها لك
وادعو لك ياااااااااااااااااارب ان يجمع شملكم طول العمر
ولايفرقكم طووووول الحياة
وكفاكم الله شر الحاسدين والحاقدين

أختك في الله
القمـــــــــر

أبو بشرى
07-Feb-2005, 08:46
سلمتِ ولا هنتِ يالغاليه القمر

وأشكر لك تواصلك واهمامك واهنئك على قلبك الكبير


تقبلي تحياااتي ووافر مودتي يالغاليه