المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اطفىء الشمعة الاخيرة


المغروم
12-Mar-2004, 12:04
لم تكن موجودة .. ولم يكن لها دورا في خارطة العشق .. كانت تبكي حين مال عليها الظلال .. فأمسك بحلمها الطفولي .. وغدى بها لنهر بعيد يمثل لها طقوس التدفق .
نظرت لهذيان صبابة افق جداول الماء .. حزنت ان عطشها بوار الامل .. وانها اكتفت تنظر لمضي العمر في ارتعاشة الخواء .. ولم تعتاد احتواء المطر حتى اهداب احزانها .
لملمت سكونها .. وبريق مسافاتها .. وعادت ترسم على جدار ذهولها احرف من نبض .. شعرت ان هذا النبض ينتشلها من حزن مدمر .. من وجع مستديم .. من رجفة الخوف .
تعلمت ان تكون كلماتها خرساء .. اسئلتها غامضة .. الوانها شتات ورجفتها حيرة .. تتألم بين وهج التمني .. مغادرة تحت هطول اللاش .. لاتجد من يحولها لفعل يكفل لها مطر النهار .. في زلال الطعم .. تكتفي بالحسرة وتحن للآتي .
ياعشق العشق الذي تبرأة منه ملامح الارتواء .. ووشاح الغيمة .. وتفتح الزهر .. وعروق سلالة الممكن .. صاحت من صمت عذبها حتى الهلاك .. آه ياحظي الذي عاندني بالخذلان .
هي في زاوية العتمة .. هي المسكونة مع الجرح وفي الجرح .. وفي اثم الغياب .. ومتاهة المنام وتيه الغربة .. هي المجروحة حتى خاصرة هذيانها .. هي اللاممكن التي تسرح في شمعة ودمعة حتى التعب .
هي اخر من كانت .. وستكون .. لملمي حزني البارحة .. انتظري على مسافة الطريق .. بردك الصارخ في سكونه واحزانه .. وهبوبه ولغة ظلامه .. اسكني تحت عظام الجفاء .. تحت لون الريح .. تحت وجع لم يعرف في التاريخ الوان نواحه .
حاصري الوان الكآبة .. بعثري الشعر والكتابة .. واطفئي الشمعة الاخيرة .. وبرهني للضوء .. انك اول من يفقد الاوان .. ورائحة الزهر .. وانك العثرات التي تتشكل حتى بارد السقوط .
كيف لك .. وكيف لي .. ان نتبادل خرافة العشق .. غير مهمورة في كتب العشق .. ليس لها لون وليس لها هوية .. شاكية باكية من قلة الوفاء .. قلة الاحساس والذمة .
كونِ كما انتي .. لن يغريني هذيان الزبد .. ولن يرتوي الملح من صدري .. ولن تطعم النار احلامي .. اسافر واهرب واتغرب من غير شتات البأس ولا اليأس .. انا في حضرة النجوم .. وانتِ في منتهى العتمة .. شاطري لونك الاخير .. انه لن يجد صفحة من تراب للبكاء اوالندم عليه

amorat
12-Mar-2004, 08:27
كيف لك .. وكيف لي .. ان نتبادل خرافة العشق ..
غير مهمورة في كتب العشق ..
ليس لها لون وليس لها هوية ....

اخي العزيز المغروم ....
مهما اختلفت نوع قصائدك وخواطرك
فهي لاتختلف عن الروعة والجمال
الذي تحتويه في كلماتها ومعانيها
ولا يشق له غبار
فهنيئاً لنا بتواجدك وتواصلك الرائع
وحضورك المميز دائماً
صح لسانك وسلمت يداك
ودمت في خير وعافية
وتقبل اطيب واجمل تحياتي
اخوك
a m o r a t

المغروم
12-Mar-2004, 10:01
كم اسعدني يا امورات تواجد بين حروف كلماتي و اشكرك على ردك الجميل

والله يعطيك العافية

قمر 15
25-Mar-2004, 09:23
تأملت بكلامك
وقراته مرارا وتكرار
ولم اصب بالملل
بل احس اني مهما كتبت فيك مستحيل اوصفك
موضوع جميل وكاتبه اجمل
موضوع عنوانه الابداع
اتمنى منك مواصلت الابداع
وتقبل تحياتي
ومشكووووور على الابداع اللي اتحفتنا فيه