عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 04-Jul-2010   #7


الصورة الرمزية ألوااان
ألوااان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 53731
 تاريخ التسجيل :  Jul 2009
 المشاركات : 3,290 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



والان مع المقطع الثالث من القصةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة وابيكم تنتبهوووووووووووووووا عدددددددددددددددل

اسفه على التاخر وانشاء الله راح نكمل القصه
وهكذا مضت الأيام بأم الوليد، بين ضغط أعصاب، ونار الغيرة، وألم الكرامة المجروحة، كلما كان عندها تذرع بالضعف الجنسي، والإنشغال الدائم، وبكثرة المشاوير....... وهي حزينة يائسة، ..........
علمت عن مكتبنا، وزارتنا،
مظهرها منذ الوهلة الأولى كان يدل على شخصية ضعيفة جدا، بدأت تحكي لي حكايتها،.............. وتعودت أن أقذف الحقيقة مهما كانت مؤلمة في وجه عميلتي لأني متأكدة أن المواجهة خير علاج...........
أولا: تقدير الذات
والآن لماذا تبكين؟؟
أبعد كل ماحكيته لك تسألين لماذا أبكي، إني منهارة وأشعر بالموت واليأس
لماذا تتذمرين من مصير ونتائج عمل هذا حصاده؟
ماذا تقصدين يادكتوره؟؟ عن أي اعمال تتحدثين، لقد ضحيت من أجله وصبرت واستحملت فهل يكون هذا جزائي؟؟
نعم هذا جزاؤك تستحقينه، لأنك قدمت أشياء لم يطلبها منك، لم يطلب منك المساعدة في بناء البيت لكنك عرضت ذلك
وما المانع أليس هذا دليلا على حبي له؟
لا ليس دليلا مطلقا، بالنسبة للرجل هذا ليس بدليلٍ على الحب وإنما على السذاجة احيانا...........
ذهلت وأخذت تنظر لي بدهشة..............
أضفت : أتعلمين لو كنت مكان زوجك لطلقتك وتخلصت منك سريعا، فأنت سيدة تجلب الهم
وحدقت بي باستغراب، وظهر عليها الإحراج وسألت:
لماذا؟؟
فأضفت: حتى أني لو كنت مكانه لما قربت منك نهائيا؟؟ .......
هل تقصدين أني لست جميلة في الحقيقة ..جئت على عجل ولم أهتم بزينتي
أبدا أبدا لم أقصد هذا بل أقصد هذه البطن المتدلية للأمام، وهذه الشخصية الضعيفة، وهذا الأسلوب القديم في التعبير عن نفسك....... صمتت بغضب كما توقعت ثم قالت:
أنا أم لأطفال، ولدي عمل وأقوم بواجبي كربة بيت، فمتى سأجد الوقت لأهتم بنفسي.؟؟
أجبتها: إن كنت تجدين نفسك رخيصة هكذا بحيث تستغلين عليها بعض الوقت من يومك، فلماذا تريدين منه أن يهتم بك، أنت لم تعي قدر نفسك، أنت لم تهبي نفسك حقها لماذا تطلبين من الآخرين الإهتمام بك إذا..............
هكذا نحن البشر.............. نهتم بمن يهتم بنفسه، ........ ونتجاهل من يهمل نفسه، وهنا تسقط مقولة المظهر لا الجوهر.......... المظهر والجوهر معا وربما المظهر اولا فمن خلاله يحكم علينا الآخرون ................

ثانيا: الحقوق.......
حينما نتنازل عن حقوقنا للآخرين ........... كيف لنا أن نقاضيهم عليها، أم الوليد تنازلت عن راتبها له، بغض النظر عن الإتفاق، لأنها في الإتفاق لم تذكر أن عليه أن يسجل نصف البيت بإسمها........... مع ان هذا يمكن ان يحدث لو تحدثت منذ البداية.
يحترم الرجل عامة المراة التي تطالب بحقوقها بشكل أنيق ومهذب، ويحب تلك التي تتمسك بحقها جيدا ......... وتطالب بما هو اكثر من حقها.............
يثار الرجل بالحاجة، .......... أي بالمرأة التي تحتاج إليه وليس بمن تقدم له، ...........هذا لا يعني ان لا
تقدم شيئاً لكن كل حالة تختلف عن الأخرى ففي حالة أم الوليد الزوج يملك مايكفي ليعيلها، ........... على
كل حال زوجها كان من الرجال الباحثين عن النساء المدللات ولا يفضل النساء المكافحات نهائيا....
قبل أن أكمل أريد ان اضيف تعليقا............. ألا تلاحظن جميعا أن الرجل حينما يصبح قادرا ماديا فإنه يميل إ
الى الخيانة الزوجية عادة........... هذه للأسف مشكلة تعاني منها معظم النساء العاملات، ،،،،،،،،،، الزوج
يعتمد على راتب الزوجة ويشعر بالوفرة ويهيأ له أنه قادر على فتح بيتين لأنه لا يشعر بحجم المسؤولية
طالما الزوجة ستحمل عنه الهم المادي تقريبا..............
هذا فضلا عما تقوم به بعض النساء العاملات من التبضع للبيت وصيانة المنزل ............. وغير ذلك.........
يعني تشعره بأنه رجل ........ حر يحتاج إلى عروس حقيقية تحمله المسؤولية ............. بفن وذوق.
وللحديث بقية....


 

رد مع اقتباس