الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 04-May-2011   #2


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



ضحكت تولين : she is not going to stop
تركي طالع تولين بنص عين : ياريت يعني ياريت ياست تولين تتركين عنك الفلسفه
بوزت تولين وصارت تتمتم بكلمات بالانجليزي وهو مو ملحق عليها
سمعوا صوت من وراهم
قال بصوت رجولي خشن : تاااروه بس لاتصحينهم تراهم نايمين
التفتوا كلهم على الصوت
تولين وهي لافه بوزها همست : كملت
تاره ناظرته بحده وهي تهمس: ياشينهم لا اجتمعوا ونفسهم خايسه من على الصباح
سمعت الشغاله تقول من ورا باب الفيلا الكبير : مييييين
تاره بصراخ : امـــك يا مال العافيه افتحي الباب
بوزت الشغاله لمن ميزت الصوت وصارت تتمتم بالاندنوسي وموعاجبها الوضع
فتحت الباب ودخلت تاره وهي تقول بصراخ يهز البيت هز : انـــــــــــا جـــــــــــيــــــت
تولين ضحكت : لازم تعلن عن وصولها
قال بصوت حاد : هذي البنت ماتكبر كل ما كبرت استخفت اكثر
تركي ضحك : خبله
تولين ابتسمت بوجهه : زيود how are you
طالعها زياد بنظرات استخفاف : بخير اذا بطلتي فلسفه بهالطريقه
تولين ~ لاشكل اليوم مافي اخلاق مالت عليك من خال دايم اخلاقك بخشمك ~ قالت بعدم مبالاه : as you like
زياد وهو مقطب حواجبه : وش تقول هذي
تركي رفع كتوفه دلالة عدم معرفه : والله علمي علمك
تاره وهي تركض لغرفة جدتها اللي بالدور السفلي صقعت بشي قوي خلا توازنها يختل وطاحت على الارض : آآآآآآآآآآآآآي وجع اعمى انت ماتشو" سكتت لمن رفعت راسها وشافته واقف ويطالع فيها بجود وبروده تذبح قالت بتلعثم وعفويه " آآ خلاص حصل خير انا سليمه ومسامحتك ~ يووه يافشلتي وش قلت انا الحين يقول هذي مطيحه الميانه يووه تاره قولي اي شي و انقلعي ~ آآآ خلاص باي " وراحت ركض لغرفة جدتها

كان كاتم ضحكته على حركاتها تحرك من مكانه وشاف تركي داخل ومعاه زياد وتولين بالنص تبربر كلام ماسمعه وهم مو معبرينها
تركي طالعه وارتسمت على وجهه ابتسامه عريضه وهو يقول : السلام عليكم
رد السلام بأبتسامه : كيفك
تركي : بخير انت كيفك وكيف خالتي والبنات
طالعه وابتسم : بخير " طالع تولين وابتسم لها " كيفك تولين
تولين بنفس خايسه من تريقة تركي وزياد عليها : تمامو thanx
ابتسم على كلامها اللي تعود عليه لها فتره هي واخته يتكلمون انجليزي مايدري وش الحكمه بس تعود عليهم
زياد قال بتريقه : لاحول ولاقوة الا بالله انا كل يوم لمن اصلي ادعي لاختي على بلوتها ربي رزقها بنات اعوذ بالله
وحده خبله وماتدري وين ربي حاطها والثانيه فيلسوفة زمانها على بالها انها جوليا روبرتس
ابتسم على تعليقات خاله
تولين بهمس وسخريه : يعني يعني اسمعوا تراني اصلي
ضحك على تمتمتها
طالعه زياد بأستغراب : هيييييييي فصول انهبلت انت الثاني خير تضحك لوحدك
انحرج فيصل وحك شعره بفشله
ابتسم تركي وسحبه لانهم متفقين يطلعون ويقابلون الشباب اليوم
دخلت تولين غرفة جدتها شافت خالتها ام فيصل جالسه تضحك
وتاره واقفه قدام جدتها اللي جالسه تهاوشها على صراخها وركضها
تولين بأبتساااااااامه واسعه : هاااااااااااااااااااااااااااااااااااااي
ابتسمت خالتها ام فيصل بحب لمن شافتها
قالت الجده بأستنكار : وشوا هااي الناس تقول السلام ...... وجلست تقول محاااظره طووويله لتولين اللي جالسه تبتسم بوجه جدتها وهي مو معاها
تاره وهي جالسه جنب خالتها : خالتو وين البنات
ام فيصل بأبتسامه حنونه : سلافه بغرفتها على اللاب توب وسفانه نايمه
تاره بأبتسامه خبيثه وهي تطالع تولين اللي جلست جنبها بعد ما طلعت خالتها اللي راحت للمطبخ : نايمه نياهاهاهاهاهاها
تولين برعب : ايش هالضحكه
تاره طالعت تولين وقالت بخوف : فيصل راح
تولين ابتسمت لانها تعرف كل البنات اللي بالعائله يخافون من فيصل لانه مرره شديد وعصبي : ايه why ؟؟
تاره بخبث : بروح اصحي سفانه
تولين برعب من طريقة كلام تاره : o m g تاره سيبي البنت براحتها every thing you do is turn to disaster
" كل شي تسوينه يتحول لمصيبه "
تاره سفهة تولين وطلعت فوق
تولين جلست شوي وبعدين خالتها قالت لها ان سلافه صاحيه وجالسه بغرفتها
طلعت تولين بهدوء وهي طالعه من الدرج لمحت شي جنبها التفتت شافت تاره منطلقه زي الصاروخ وهي مشمره اكمام العبايه بطريقه حونشيه ورافعه العبايه ورابطه طرحتها على خصرها وسفانه وراها وهي بالبيجامه ومبلله وتصارخ وتسب وتلعن ومابقى كلمه ماقالتها وهي تتوعد بتاره
ضحكت تولين على خبال تاره راحت غرفة سلافه وفتحت الباب وهي تقول بحماس : I am herrrrrrrrrrrrrr
نقزت سلافه بحماس وهي تقول بفرحه : هلا هلا والله تو مانورت الغرفه
راحت سلمت على تولين
تولين وهي تحظن سلافه : how are you
بعدت سلافه عن تولين وبوزت: تمام
ضحكت تولين لمن شافت سلافه لافه البوز ومكشره : خير اللهم اجعله خير why are you زعلانه
سلافه بأنطلاق : والله فيصل امس وخالي زياد مهاوشيني لمن صرت اتكلم بالانجليزي واعطوني محاظره ياطولها
ضحكت تولين
سلافه رمت عليها المخده : ايه اضحكي والله ان جدتي حالفه لو سمعتني اتكلم كيذا لاتدفني وانا حيه
زاد ضحك تولين
سلافه وهي تصرخ : بببببببببس لاتنفجرين علينا
تولين وهي تاخذ نفس : حرام والله انك مصخره تهزئتي ياحرام
سلافه ماعبرتها وقالت بحماس : امس اخذت فلم من صاحبيتي تقول جنان تعالي نتفرجه
تولين بحماس : OK
سلافه وهي تدور على الفلم بمجموعة السيديهات اللي عندها : طيب فصخي العبايه خلينا ناخذ راحتنا
قامت تولين وفصخت عبايتها وحطتها على السرير
كانت لابسه فستان صيفي لتحت الركبه ملون بالالوان الفاتحه باكمام قصيره وتحت الصدر حزام كبير
وحاطه ميك الوان هاااديه وروج وردي لون خريفي طالع شكلها مرره كيوت
جلست على الارض جنب سلافه وهم يتهاوشون على الفلم كل وحده تبغا فلم غير عن الثانيه
عند تاره وسفانه
تاره ورا الطاوله اللي بصالة الرجال الخاليه
وسفانه تحاول تمسكها
سفانه بعصبيه : الله يلعنك يا#### وش هالطريقه بالتصحيه ها وين احنا تكبين علي مويه زي الثلج وانا في عز نومي
يال#####
تاره : هههههههههههههههه يارب تسمع جدتي الفاظك هذي انتي ماتتوبين
سفانه وهي شوي تصيح وموصله معاها : كلي تبن يال*****
وربي فيني النوم يالخايسه مواصله وماصدقت اليوم مافي جامعه
قلت باخذ راحتي بالنوم طلعتيلي انتي اموووت واعرف كيف كل يوم الاقيك بوجهي 24 ساعه من اول ما اصبح لمن انام
تاره بسخريه : هذا لاني مقدر ابعد عنك يابعد قلبي
وبحركه سريعه من تاره دفت سفانه وانطلقت لغرفة جدتها
سفانه وقفت وركضت بسرعه لغرفة جدتها شافت تاره واقفه على السرير ورا جدتها
الجده بعصبيه : لعنبوا داركم بزززززران انتي وياها تتراكضون الله يخلف على ام جابتكم انزلي من فوق السرير الله يكملك بعقلك ويزوجك يمكن تعقلين
تاره وهي ميته ضحك على دعوة جدتها : آآمين
الجده فتحت عيونها على وسعهم : آآه يالوصخه خلاص مافي حيا احنا في ايامنا لمن يطرون الزواج كنا نستحي اما الحين لو اقولك وش مواصفات عريسك قلتيها ياللي ماتستحين
تاره ضحكت : جده وش فيك تيكت ايزي
سفانه بنذذذذاله : لا والله جدتي صادقه انتي بتخربين بنات العائله من هبالتك عديتي كل البنات
"وصارت تعدد على اصابعها " اولهم " وتأشر على نفسها " انا كنت انسانه مسالمه اخاف من ظلي من عرفتك تغيرت نظريتي عن الحياه 180 درجه " ضحكت تاره " ثانيا المسكينه الضعيفه الريم كانت انسانه خجوله وماتتكلم كثير قبل امس لمن دخلت الصاله شفتها مكفخه بندر وهي تقوله لاتقول عن الهلال فريق خايس هذا تاج راسك " ضحكت تاره لمن تذكرت خبال الريم وتذكرت اول ماسكنوا بالرياض كانت هاديه ماكانت شخصيتها زي الحين " ثالثا امممممم آآآآآه البندري الضعيفه البندري اذكر لمن كانت صغيره كان حالها حال نفسها جيتي انتي وخربتيها وصارت حركاتها حركات عرابجه ومييين كمان اممم ايه وغزل " وتسوي انها مرره مصدومه لمن تذكرت غزل زماان " ياويل حالي عليها كانت انسانه كلها رقه ودلع وميوووعه الحين تحولت لملكة الدفاشه و العربجه " تاااره كانت متسدحه ضحك " اممم ومين كمان ايه الهنوف صديقتك هذي انسانه مسالمه الحين بدت تستخف شوي من تأثيرك عليها ومين كمان حتى الطعشات ماسلموا منك سواء كانوا اولاد ولا بنات وحتى البزران متحكمه فيهم
ونص شباب العائله يخافون منك
تاره بضحكه : ليش غوله عشان يخافون مني
ضحكت سفانه وهي تكمل : بس في ثلاثه ماقدرتي ولا راح تقدري تغيريهم
تاره وهي تضحك : ادري الاميره تولين و الدلوعه المايعه سلافه و المغروره المتكبره لورا
الجده وهي تضرب تاره بالعصايه : اآآي ياللي ماتستحين أثاريك انتي ورا هالمصايب
مخليه البنات يقلدون خبالك
تاره وهي تحك مكان الضربه : آآآي عورتيني وبعدين محد قالهم يتخذوني قدوه لهم ها انا ماغصبتهم على شي هم اللي يلاحقوني من زمااان ويقلدوني وش ذنبي
الجده كتمت الضحكه : ايه خليهم يقلدونك بالشي السنع مو بالخبال
سفانه لمن شافت الموضوع ممكن يقلب جد : خلاص تاره اللي فات مات
تاره بأستغراب : وش تقولين انتي
سفانه بضحكه : يعني هذا شي صار من زماان وماتقدرين الحين تغيرينه
تاره بوزت : حضرتك انطمي ولا تتكلمين قال اللي فات مات يا بروفيسوره سفانه
: يـــــا عـــــرب
الجده : مين اللي جا
سفانه وتاره بنفس الوقت : محمد
تاره على طول دقت الخشبه حقت السرير وهي تضحك : انا اول
سفانه ضحكت
الجده بنرفزه : قومي من فوق السرير يالخبله الولد يستنا برا
سفانه وهي تلبس الشرشف حق الصلاه : امشي نطلع فوق
الجده : ادخل
دخل محمد وهو مبتسم : السلام عليكم
ردوا كلهم السلام
محمد راح وسلم على راس جدته وهو يقول : شلونك يالغاليه
الجده : بخير الله يسلمك وانت شلونك وشلون دلال
محمد بأبتسامه : بخير وتسلم عليك وتقول انها يوم السبت بتسير عليك
ابتسمت الجده
تاره وهي الى الان بالغرفه : ليش ماجبت معك الريم
ضحكت سفانه لمن شافت وجه جدتها اللي واضح عليه العصبيه
محمد ابتسم : يمكن تجي مع امي على المغرب
الجده وهي تمسك عصاها وبتهديد : يلا انتي والثانيه فوق الحين يمكن يجون الرجال وانتم للحين جالسين
تاره بأستفزاز : عادي يجون احنا بـ " قطع كلامها ضربت جدتها بالعصايه على رجلها
ضحكوا محمد وسفانه
تاره وهي تقول بصوت باااكي : آآآي هذي الثانيه اليوم
الجده : حسك جعل ربي يقطع حسك ماتشوفين الرجال جالس
تاره وقفت و وقفت معاها سفانه وطلعوا من الغرفه
محمد كان كاتم الضحكه على شكل تاره بس ماعلق


 
آخر تعديل بواسطة الغلا يرتجيني ، 13-Jul-2011 الساعة 06:19 سبب آخر: تنسيق

رد مع اقتباس