الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 04-May-2011   #10


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



: يمه
: عصبة
: تصدقون تعجبني اذا عصبة احسها قويه
طالعت سفانه بتاره اللي مبتسمه بعبط : حلوه تحسينها قويه ترا من صدقها بتكسره فوق راسه
بندر بهدوء عكس الغيض اللي يحسه بداخله : فكوني أول واحنا نتفاهم
تولين بعصبيه : لاآآآآآ والحين وين لاب توبي
" ! طبعاَ اللي ماتعرفونه عن تولين انها ماتستغنا عن لاب توبها لو ايش مايصير
هذا بالنسبه لها الهواء اللي هي تتنفسه
الاسبوع هذا كان بالنسبه لها سبع سنين
كانت بتنجن الا وتبغا لاب توبها يرجع "
بندر غمض عيونه وهو يقول بغيض وحقد من بين اسنانه : جعل ربي ياخذكم فكوني قبل ما أقوم الحين وأكسر روسكم وحده وحده
بزر انا تلعبون فيني وتسون هالحركات
اسمعوني بعد لمن ثلاثه واذا ماجات وحده منكم وفكت عني هالهبال اللي انتم مسوينه
والله وهذاني حلفت لا أوصل هالسالفه لاهلكم
و ممكن أزود عليها أشياء زياده من عندي " ابتسم بسخريه " تدرون لزوم أضافة احداث شرايكم
تولين سكتت لمن أستوعبت ان السالفه هذي ممكن تنقلب ضدها و ممكن توصل لتركي " اللي نقدر نقول لو عرف بالسالفه هذي على الدنيا السلام لانه راح يذبحها "
سلافه حست اللي يسونه قوي فـ فضلت إلتزام الصمت
سفانه ما أهتمت بتهديده
وجلست على الارض وتربعت تشوف نهاية اللي قاعد يصير
لان حتى لو وصلت السالفه لأمها
راح تهاوشها وهي تعودت على هواش امها فما فرقت معاها
وعادي عندها الموضوع حتى لو زود كلام من عنده
تاره اللي ماعبرت كلامه اي إهتمام قالت بأبتسامه : عاااااادي يعني الحين بتقنعني انت يالبزر ياللي عمرك ماتجاوز 17 تقدر تهددنا " بروآآآقه " شوف انا عندي اتفاق معك " أخذت الجوال من تولين وفتحت الرسااايل وهي تضحك " الاتفاق هو الرسااايل والمكالمات اللي بجوالك أوعدك ماتوصل لا لجدتي ولا لخالي العزيز زياد اللي ماشاءالله عليه مايعصب بسرعه واذا عصب تدري هو ضعيف مايقدر يعني يضربك ولايمسح بكرامتك الارض <~~~ قالتها بسخريه
بندر بلع ريقه بخوف لانه يدري إذا عصب خاله مايعرف أحد
وهو من النوع اللي مايحب هالسوالف ودااايم يهاوش بدر على الحركات اللي يسويها
تاره تكمل وهو كاااسر خاطرها بس عذرها انها جووعانه : مثل ماقلت لك هالاشياء ما راح أوصلها له
والاتفاق اولاّ واهم شي ابغا ماااااااااااااكدونلز <~~ قالتها برجااااء
ثاني شي ترجع لاب توب الزفت هذي اللي واقفه هناك شوي وتموت علينا
بندر بأستسلام مو عشان خاطرهم خوف من زياد : اوكي
سفانه بلعانه : اوكي وشو
بندر بدون نفس : راح أسوي اللي تبغونه بس مايوصل هالكلام لخالي
سلافه بقهر لانهم ما إتفقوا انهم يسون فيه كيذا : بنات خلاص
ترا زودتوها لو كنت أدري ان السالفه بتكون كيذا كان ما إشتركت معكـ
سفانه قاطعتها : خلاص السالفه انتهت احنا اتفقنا صح بندروه
بندر بنفس خاايسه : كلي تبن
تاره ولا كأنها مسويه شي : طيب الحين بكتب لك الطلبات وانت جيبها وجيب معها الـ لاب توب
وجوالك رهينه عندنا لمن تسوي اللي اتفقنا عليه
بندر : لا والله وكيف أتصل على السواق يجي ياخذني عشان أجيب لكم الطفح اللي بتطفحونه
سفانه وهي تدق بالجوال : انا اكلمه و أقوله ارتحت الحين
دقت سفانه على السواق وقالت له يستنا بندر برا
السواق استغرب وماعرف مين اللي كلمته بس ماعلق
طلعوا البنات كلهم من الغرفه ومابقى غير سلافه
سلافه بأبتسامه هاديه : سووووووووري والله ماكنت أدري انهم بيسون فيك كيذا على بالي بس بيخوفونك
بندر معطيها طناااااش
سلافه برجاء وهي تفك ربطت رجوله : بندر تكفى لا تزعل
بندر مستمر في التطنيش
سلافه بدلع : بندر لاتسفهني
وفتحت يدينه
قام بندر بهدوء وهو يعطيها نظرات بارده تذبح سحب ورقة الطلبات
من يدها بعصبيه وطلع بدون ولا كلمه
طلعت سلافه فوق
البنات كانوا جالسين بالصاله اللي فوق
سلافه تخصرت وقالت بقهر : ليش سويتوا كيذا حرام عليكم تراه زعل
سفانه ببرائه : كنا نمزح معه
سلافه بعصبيه : مزحكم ثقيل
تولين بهدوء : مو الحين انتي اللي قلتي لنا على فكرة الـ revenge
سلافه بقهر : ايه بس ماكان على بالي انه راح يكسر خاطري ويزعل
تاره بأبتسامه : ياااشيخه سوينا فيه اللي العن من كيذا وما صار شي
سلافه وهي تجلس وبندر كاسر خاطرها قالت بعتب : بس التهديد كان قوي وربطه والكلام اللي قلتيه
تاره بضحكه : قلت لك سوينا فيه اللي العن من كيذا " ضحكت وهي تأشر على سفانه " تذكرين هذي وش سوت فيه
" ضحكت سفانه لانها فهمت قصد تاره " يوم طلعنا البر السنه اللي فاتت على ما اضن
يوم خالي يقولها تقدر تسوق سيارته
كان بندر يمشي وطالع من الخيمه قالت خلني أخوفه وتسرع وتسوي انها بتصدمه قطعت خلف الولد
واغمى عليه وأخذت تهزيء محترم من خالي و فيصل
ضحكوا البنات لمن تذكروا السالفه
تاره تكمل وهي تضحك وتأشر على نفسها : وانا قبل شهرين يوم نروح بيت البندري
وطلعت الحوش وكاااااااااااان ظلام بمعنى الكمله والاخ بندر جالس على المرجيحه وسرحااان
وأفجعه ويغمي عليه " قالت بتفكير وهي تحط يدها تحت دقنها " هالولد غريب اذا مااات خوف يغمى عليه
ضحكوا
وتاره تكمل وهي مستمتعه بالذكريات اللي تتذكرها أشرت على تولين : وهذي بعد
يوم تعصب عليه وتكفخه وتلعن خير خيره ماقال شي زعل يوم وبعدها رضا
وغزول يوم تتمنذل فيه لانه ما اعطاها البلايستيشن
"قالت بحقد " قالت لسليمان
انه " ضحكت " انها شافت معه دخاان وهي نصااابه راح لعن خيره وعرف بندر ان غزل ورا السالفه
وزعل منها بس بعد اسبوع راضته وسامحها
سلافه : بس حرام اللي تسونه فيه
تولين بضحكه : عادي يابنت وبعدين احنا قلنا ماراح نوصل السالفه لأحد وموب فاااضحينه
تاره قطبت حواجبها وهي تقول بهدوء : ومين قال اننا ماراح نعلم عليه
صرخت سلافه بصدمه : نعم بتفضحينه موب انتي وعدتيه ماراح تعلمين عليه
سفانه ابتسمت بهدوء لانها عرفت تفكير تاره
تاره بحده وحزم : اللي يسويه غلط
سلافه بأستنكار : بس انتي وعدتيه مانوصل السالفه لاي أحد
تاره بحزم : انا قلت السالفه ماراح توصل لخالي زياد
بس انا ماراح أقول لزياد انا بقول لتركي وهو يتصرف معه
تولين بقهر : ليش النذاله
سلافه : انتي هبله ولاتستهبلين قلنا السالفه ماراح توصل لأحد
سفانه كانت ملتزمه الصمت وهي تأيد تاره لانها فاهمه ليش هي بتسوي كيذا
تاره بحده وبنفس الحزم : اللي يسويه غلط وحرام يكلم بنات الناس وبعدين انا كنت بعلم خالي زياد " وبضحكه " بس المشكله ماعنده اسلوب خفت اذا قلت له يصفعني كف محترم
" وبنفس الحزم " وبعدين تركي ماراح يوصل السالفه لاحد وهو بيتفاهم معه يعني يرضيكم يجلس يكلم ويغازل وهو لسا ماتجاوز 17
سلافه ببرود وعدم مبالاه : عااادي فتره مراهقه وتعدي
تاره بحده وهي مستنكره تفكير سلافه : لاياشيخه يعني عشانه مراهق حلال عليه يكلم بنات هذا الشي حراااااااام
وبعدين هو لازم يعرف حدوده اذا الحين يغازل ويكلم بكرا اذا صار 20 الله العالم وش بيسوي
محد مهتم فيه الحين لانه على قولتكم مراااهق
ويعني مراهق لازم يكلم وبعدين انا ما أسوي هالشي عشان أتمنذل فيه
لا لاني احبه واعتبره أخوي وخااايفه على مصلحته
واذا الحين غلط ومحد يقوله شي بكرا بيتمادى بغلطه
سفانه ابتسمت وهي تأيد تاره بدون أي أعتراض : وانا معك في هذي
سكتوا سلافه وتولين لان تاره معاها حق باللي تسويه
تاره بهبل : وبعدين نراضيه صدقوني بيرضى يوم يومين بالكثير يزعل ويرضى بالنهايه
سلافه ابتسمت : مشكلته يرضى بسسسسسسرعه لو انا مسوين فيني هالحركات والله ما أسامحكم ليوم الدين
سفانه ضحكت : أجل أشــــوآ اننا ماسوينا لك شي
" بعد مرور ساعه من السواليف والصرقعه والهبال "
تولين بطفش : اووووف الشباب naw موجودين
سلافه : مدري اكيد راحوا
تاره : ما اضن اليوم خميس بيجلسون عند جدتي وينشبون بحلقها لمن الساعه 11 الليل وهي على قلبها مثل العسل حبايبها الشباب واحنا " بحسره وهي تكش على وجيه البنات " مالت علينا
سفانه ضحكت : لا ما اضن شرايكم ننزل ونشوف بالمره نشوف بندر اللي راح ومارجع
سلافه وهي تدور على طرحه : يلا
تحجبوا البنات ونزلوا تحت
المكان كان خاآآآآلي من اي كائن حي ويعمه هدوء غريب وظلاآم داامس
تولين بخووف : o m g احس كأننا في فلم رعب
سلافه : ليش هدوء زي كيذا

تاره وهي تطل براسها على غرفة جدتها : مافي احد غير جدتي وخالتي
دخلوا البنات


 

رد مع اقتباس