الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 04-May-2011   #11


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



ام فيصل بحنيه : وينكم انتوا ماتنشافون
الجده طالعت تاره بحده
تاره طالعت جدتها وابتسمت ابتسامه عبيطه
سفانه بنذاله عشان تحرج تاره : كنا فوق بالغرفه عشان الشباب كانوا موجودين تدرين عيب ننزل ونجلس وهم موجودين اصلا ماناخذ راحتنا
الجده وهي تطالع تاره بحده : ايه هذي اللي تعرف السنع مو بعض الناس
تاره ضحكت : أشوووف جدتي قامت تدق بالكلام
ترا ماكنت ادري انهم موجودين جعلهم بالـ " تلعثمت من نظرات جدتها قالت بأبتسامه وخوف " بالعافيه كنت بقول جعلهم بالعافيه
ام فيصل ضحكت : طيب ماتبون عشا
تولين ابتسمت : no بندر بيجيب لنا from ماكدونلز
ام فيصل وهي تقوم : أجل انا بطلع غرفتي وجدتكم بتنام يعني لاتزعجوها " طالعت تاره وسفانه وضحكت " سمعتوا
ابتسمت تاره وهي تهز راسها بــ إيه
سفانه : انشاءالله ماراح نزعجها
نتهدت الجده وهي متأكده انهم راح يسون ازعااج
طلعت ام فيصل غرفتها
رن الجرس حق الباب
ركضت تاره وسفانه وهم يتحاربون مين يفتح الباب من الجوع اللي كانوا يحسونه
وهم يتهاوشون ويسبون بعض
عشان يفتحون الباب بعد جهد سفانه دفت تاره بقوه وفتحت الباب
سفانه وهي تطاااالع الاكياااس بشهيه : يااااهلا بالحامل والمحمول
بندر بدون نفس حط الاكيااااس على عتبة الباب و حط شنطة اللاب توب اللي معه
ومد يده : عطيني جوالي
ناولته سفانه الجوال وهي تاخذ الاغراض
راح بندر بدون ولاكلمه لانه من جد كااان مقهور منهم
لدرجة وده يذبحهم
جات تولين وسلافه
تولين ركضت وحظنت لاب توبها وهي تقول بفرحه نااابعه من قلب : I miss you sooooo mush
ضحكت سلافه وهي تحمد ربها على نعمة العقل
وراحوا للمطبخ
طلعت تاره الوجبات من الاكياس : كل وحده تاخذ وجبتها
فتحت تولين الكيس وطلعت ورقة الطلبات و الفلوس
تولين بحزن : ياحبيبي مشتري الاكل على حسااابه ما اخذ الفلوس اللي اعطيناه اياها
تاره شرقت بالببسي : كح كح قولي والله " وبغيض عشان ما أخذ الفلوس " حقير
سفانه ضحكت وهي تكرر كلمتها : حقير
تاره : ليش ما اخذ الفلوووس اوووف
سلافه بحزن : وجع مالي نفس آآكل أحس بالذنب
تولين : me to " طالعت تاره وسفانه اللي ياكلون من قلب " عمى يعني مرره مافي اي احساس بالذنب
تاره وهي حاشيه فمها قالت بحكمه عبيطه : لا ولا تندموا على شي فات لاتستطيعون تغييره
ضحكت سفانه وهي تاااكل وتأيدها
سلافه ابتسمت : صدق انا جوووعانه " وفتحت وجبتها وصارت تاكل وأختفى احساسها بالذنب "
تولين انسدت نفسها من الضيقه وجلست تااكل بطاطس
خلصوا ونضفوا وغسلوا وطلعوا فوق
*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*&*& *& *&*&*&*&*
تاره وهي بالحمام " الله يعزكمـ" صرخت : احلـــفي مالقيتي غير هذا الخالع تلبسيني هو
ضحكت سلافه : ايه واذا موب عاجبك نامي بملابسك
دخلت تولين الغرفه وهي تقول: ايش هذي الملابس احس نفسي غلط
ضحكت سلافه لمن شافت تولين
كانت لابسه بلوزه كت وردي وماااسكه عليها
وبنطلون وااااسع فيه قلوب بالابيض ودرجات الوردي
ولابسه شبشبها " الله يعزكمـ " اللي لونه وردي ماتستغنا عنه
تولين بغيض : ضحكتي بلا ضروس
طلعت تاره من الحمام " الله يكرمكم "
فقعوا البنات ضحك على شكلها
تاره بقهر : عمى لاتضحكون وش اسوي مافي غيره
سفانه وهي ميته ضحك : شكلك مصخخخخره
كانت تاره لابسه قميص سلافه وردي لحد الركبه كت وفيه رسومات لشخصيات كرتونيه

كان شكلها غللللللللللللللللللط
سلافه كانت لابسه برمودا اسود مااااسك و تيشيرت ابيض وفيه كتابات بالاسود
سفانه لابسه بلوزه لونها أصفر ماسكه بأكمام طووويله
وبنطلون مقلم بالاصفر والابيض
تاره وهي ترمي عليهم مخدات : لاتضحكون
تولين : عطشااانه
سلافه : تعالوا نشوف جدتي نامت ولالا
تاره وهي تنقز بحمااااس : ايه يارب تكون نااايمه عشان ناخذ البلايستيشن اللي بغرفتها
تولين : عطشااانه
سفانه : عشان يذبحونا الشباب
تاره بعدم اهتمام : بالطقاق فيهم
تولين : عطشاااانه
سفانه : كلي تبن خلاص فهمنا
ونزلوا البنات بحذر وتولين وتاره
راحوا للمطبخ
تاره كان نفسها تشوف اذا جدتها صاحيه ولا لا بس خاافت تشوفها بهالمنظر ماكان عندها حل فراحت مع تولين المطبخ
شربت تولين مووويه
وجلسوا يستنوا البنات جو سفانه وسلافه خاليتا اليدين
تاره : وين البلايستيشن
سلافه : جده توها بتنام
تاره بملل : اووف وش ذا الطفش
سفانه وهي طفشانه : تقول طفوا الانوار و اخمدوووو
تولين : مرره ملل خلونا نطلع نتـ
قاطعتهم تاااره بحماآآآس : سباااق
سفانه تحمست : سبااق ايش
تاره بعبط : مين يقفل الانوار أول
سفانه بحماس عبيط : يلا
وانطلقوا الاثنين على المجالس يقفلون الانوار
سلافه بفشله : شرايك نتسابق معهم
تولين ماصدقت ان سلافه قالت كيذا لانهم داايم ما يلعبون هذي الالعاب العبيطه قالت بحماااس : يلا
وانطلقوا المهبل وصارت كل وحده تدف الثانيه
تاره دفت سفانه وقفلت الانوار حقت المجلس
وهم انواع الصراخ والشتم
سفانه بصوووت عالي لدرجه لا تصدق : انتي يالـ ##### غــــــــش
تاره وهي تنطلق للمجلس الثاني : انتي الـ #### موب انا
تولين دفت تااره وسبقتها على المجلس
سلافه بشراسه دفت تولين وطفت الانوار
وانطلقوا الاربعه على مجلس الرجال
تاره : ياااا #### ههههههههههههههههههههاي انا اللي حفوز
تولين دفت تاره
سفانه دفت سلافه بقوه وانطلقوا بسرعه للمجلس
سفانه بنذاله : ترا فيصل بالمجلس
تولين دفت سفاانه بقوه وهي تضحك و وقفت وتخصرت : العبي غيرها ههههاي
جات تاره اللي منطلقه بسرعه كأنها دبابه حربيه ودفت تولين على سفانه وهي تسبهم وتضحك
سلافه كانت ورا تاره وتصااارخ بحماس
قاموا تولين وسفانه ورجعوا للسباق
وهم يدفون بعض
وانواع الصراخ
قفلت تاره الانوار حقت آخر مجلس وهي تضحك بأنتصااار: فـــــزت فـــزت هههههههههههههههههههههههههههاي
سفانه بقهر : مافزتي لسا باقي ملحق خالي زيااد
تاره ضحكت وهي تاخذ نفس : هههاي لا هذا مايحتسب اكيد خالي زياد وفيصل موجودين
كيف أدخل في السباااق
تولين وهي تطالع من الشباك : there isn’t سيارة خالي زياااد و لاسيارة فيصل يعني أكيد طالعين وسايبين الانوار مفتوحـ" سكتت لمن التفتت وشافتهم ماصدقوا خبر وانطلقوا على الملحق "
تولين بصراخ وهي تلحقهم : هييييييييي انا اللي المفروض اروح
سفانه دفت تاره بقوووه
وتاره طاحت على سلافه اللي تألمت من الطيحه القويه
سفانه بشرانيه : ههههههههههههههههههههههههههههههاي تستاهلووون
وماشافت الا تولين منطلقه كأنها سيارة سباااق
وتدفها بقوه وركضت على الملحق وفتحت الباب بأقووووووووى ماعندها
دفتها سفانه اللي قامت بسرعه غير طبيعيه وهي ناويه نيه شينه لتولين
طاحت تولين على الارض وهي متنحه ومفتحه عيونها بفجعه حست ببرود غررررررررررريب بجسمها
وهي تطالع المنظر اللي قدامها بفجعه
تاره من بعيييييييد : يــا ##### ياحقيرات لحظه
جات بتدخل صعقها المنظر اللي تشوفه تراجعت على ورا ببطء بعدين انطلقت ورجعت لفوق
سلافه اللي كانت جايه استغربت رجووع تاره قالت اكيد فيصل موجود ضحكت وراحت للملحق ركض
فتحت عيونها بصدمممممممممممه لمن شااافت الملحق اللي مليااااان رجال
وفيصل موسع عيونه ع الآخر و يطالعهم بصدمه
وتولين اللي طايحه على الارض ومتربعه وجالسه تطالعهم بصددددمه
شافت سفانه اللي رجعت وطلعت لفوق ركض لمن استوعبت اللي يصير
ركضت هي الثانيه لا يشوفها فيصل ويذبحها
فيصل كان يصب القهوه للرجال استغرب الاصوات اللي يسمعها بس كانت بعيده وما ميزها
لمن انفتح الباب بكل قوه وطاحت تولين
وشاف سفانه اللي تراجعت على ورا من الصدمه
كان يطالع هالمنظر بذهوووووول
تولين اللي تبغا تقوم بس رجولها ماتساعدها تحسها ذبلانه من الفجعه
اكيد بيذبحها خالها اذا عرف هذا الشي الوحيد اللي جا في بالها
فيصل تدارك نفسه و سحبها من ذراعها بقوه ودفها بشراسه برا الملحق


 

رد مع اقتباس