الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 05-May-2011   #16


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



سفانه ضحكت لمن شافت وجه تولين اللي انقلب أحمر طووول عمرها تعرف ان سالفة الزواج لمن يقولوها قدام تولين تستحي لابعد حد والبنات كانوا يستمتعون بأحراجها ويضحكون عليها
شافوه واقف مع فيصل اللي اعطاهم نظرات باااااارده وراح
زياد كان وجهه يدل على العصبيه : تــــعالوا
قربوا من عنده سحبهم وهو يدخلهم المجلس ويقفل الباب
زياد التفت عليهم بعصبيه : وش الـــحركه اللي صــــارت امس هاه ممكن أفهم
نزلوا روسهم
تولين كان ودها الارض تنشق وتبلعها أهون من صراخه المرعب بالنسبه لها
اما سفانه نزلت راسها لانها ماتبغا تطالع بوجهه وتنفجر ضحك كانت على وشك انها تضحك لمن صرخ عليهم
زياد بعصبيه : يـــــعنـــي مـــاراح تـــتـــكلــمـــون طـــيـــب ممـــكـــن أعـــرف متــــى هالـــحركــــات والـــهــبـــال هــذا يـــنـــتــهــي وبــعديــن مــو انـــا قااايــل مـــن أول مــحــد يــقــرب مــن الــمــلــحــق
سفانه طالعت فيه بعد ماكتمت ضحكتها اللي حاسه انها بأي لحظه ممكن تطلع غصب عنها : بس احنا ماكنا ندري
قطع كلامها صرخته اللي ارعبتهم : ولااااا كــــــــــــلـــــــمه ما ابغا اسمع ولاكلمه

" قال بحسره " يعني بالله وين أودي وجهي من الرجال توني متوظف حرام عليكم فضحتوني قدام العالم
تولين بصوت باكي : والله أسفين ماكنا ندري
صرخ زياد بعصبيه : قــــلــــت ولا كــــلــمه
الحين قولولي وش أسوي فيكم نتكلم معكم بالهداوه والنقاش ماينفع معكم ترجعون لنفس الخبال
وهاوشناكم و ماتبتوا
وعاقبناكم برضوا ماتتوبون من حركاتكم وانا أشوف الوضع كل ماله يــــزيـــد يعني تبغون أجيكم بالضرب يمكن هذا اللي ينفع معكم
تولين خافت وعلى طول راحت ورا سفانه وتمسكت فيها
سفانه برجاء : خالي وربي آخر مرره
زياد والشرار يتطاير من عيونه فصخ عقاله وهو يقول بصوت غريب : آآخر مرره هاه
خافوا الاثنين لمن قرب من عندهم وهو ماسك العقال
دخلت سلافه المجلس وهي تقول برعب : خالي جدتي تناديك
زياد التفت عليها طالعها بعدين قال بعصبيه : تعالي انتي الثانيه أمس كنتي معهم
سلافه ارتعبت من نبرة صوته واللي زادها رعب لمن شافت العقال اللي بيده
ماعرفت وش تقول تكذب وتطلع نفسها من الموقف
ولا تعترف بالحقيقه وتاخذ جزاها منه
لمن ماعرفت وش تسوي قررت إلتزام الصمت
زياد سفهها وطالع تولين وسفانه اللي واقفين قدامه
سحب سفانه بقووه من ياقة البلوزه حقتها بعصبيه : شوفي قسم بالله هالحركه ماتعدي على خير وهذاني أقسمت
تراك زودتيها كل ماكبرتي انهبلتي
سفانه خافت من جد وهي تبعد يده اللي شاده على بلوزتها وحست انها مخنوقه من كثر ماهو شاد عليها : والله آسفه
شهقوا كلهم لمن سمعوا صوت العقال اللي ضرب فيه سفااانه بكل قوته على رجلها
سلافه برعب طلعت من المجلس
تولين تصنمت مكانها من الخوف تدري خالها لمن يعصب مايعرف أحد
سفانه وهي تحك مكان الضربه قالت برجاء وصوت خانقته العبره : والله آسفـ
قطع كلامها ضربه ثانيه بالعقال أقوى من الاولى
كتمت شهقتها وهي تغمض عيونها من قوة الضربه
تولين رجعت على ورا وراحت ورا الكنبه وهي تصيح من الخوف
زياد بعد عن سفانه وراح عند تولين قال بعصبيه : يعني على بالك بسكت على حركتك أمس " وراح لعندها بس هي ركضت تبعد عنه وبحركه سريعه مسكها من ذراعها بقوه وهو يتنفس بسرررعه من العصبيه "
صرخت تولين بخوف : والله ماكنت أدري جدتي هي اللي قالت طفوا الانوار وماكنا ندري ان في رجال بالملحـ
" سكتت لمن شافت العقال يرتفع بالهوا غمضت عيونها بقووووه تصنمت لمن سمعت صوت العقال اللي أخترق الصمت اللي ساااد الغرفه فجئه بس ماحست بالالم فتحت عيونها ببطء
شافت خالتها ام فيصل واقفه عند باب المجلس وهي حاطه يدها على قلبها من المنظر
التفتت شافت زياد واقف وماسك العقال ويطالع تاره بذهول
وتاره واقفه جنبها وهي حاطه يدها على ذراعها مكان الضربه اللي أخذتها بدل تولين
تاره بضحكه عكس الألم اللي تحسه : يالله خلاص أخذت حقك أعتبر تولين أخذت الضربه بدالي
زياد حس بغيض : انتي وش جابك
تاره ضحكت : بقولك على السالفه بس أوعدني تعتبرها موقف مضحك وماتعصب
ضحكت سفانه غصب وسكتت لمن شافت نظرات زياد العصبيه
بحركه عبيطه سوت حركه بيدها وهي تحطها على فمها يعني انها تسكره بمفتاح وترميه يعني بسكت ومانيب متكلمه
طالع زياد تاره بضيقه ماكان بوده يضربها بس هي طلعت فجئه قدامه
تاره ابتسمت بتصنع وهي ودها تصارخ بأعلى صوتها ~ عـــــــــــــــمــــــــى والله الــــضربه قوووووووويــــه آآآآه بذبح تولين وسفااانوه وقصم بالله ذابحتهم ~ قالت بعفويه : السالفه ياخالي العزيز هذي حوبت بندر
زياد بأستغراب : وشوآ حوبت بندر
تاره تدراكت الموضوع لاتفضح السالفه الثانيه قالت وهي تضحك : يوووه سالفه طوويله بعدين أقولك عليها ~ ايه أفلقني إذا قلتلك ناقصه أنا إعاقات من ضربك ~ الموووهيم الموضوع اننا كنا طفشانين
تعرف البيت كان فاضي والشله الكريمه ماجات لأسباب لايعلمها الا الله
كنا بالمطبخ وجدتي قالت لسفانوه و سلافه يطفون أنوار المجالس كلها ومن الطفش أقترحت أقتراح اننا نتسابق مين يطفي الانوار أول " شافته يناظرها بسخريه ضحكت وهي تقول " الطفش ومايفعل أدري اللعبه هبله بس هي اللي جات في بالي لاننا مانقدر نلعب بالبلايستيشن المقدس للشباب فقط ممنوع أحد يلمسه صدق سخافه على العموم تسابقنا وطفينا كل الانوار بس بااقي انوار الملحق ولمن ماشفنا لا سيارتك ولاسيارت فيصل قلنا أكيد طلعتوا وسوينا سباق على الملحق و صار اللي صار
واللي هو اننا ماكنا ندري ان في أحد موجود بالملحق وتولين منطلقه زي الصاروخ وتدخل المجلس وسفااانوه من الحماس دفتها وهي طاحت طبعا كل هذا صااار واحنا ماندري ان في أحد بالملحق
زياد تنهد وقال بحده : و لو انا قايل من أول محد يقرب من الملحق
تاره بدفاشه دقته على كتفه و هي تقول بطريقه عربجيه بحته: خلاص سالفه وانتهت وماراح نعيدها
زياد رما العقال وطالع بحده تولين اللي جالسه تصيح بصمت وسفانه اللي جالسه على الارض توزع ابتسامات مالها معنى : هذي المرره سماح بس وربي لو تكررت الحركه هذي لا أضربكم ضرب عمر فحياتكم ماشفتوا مثله سامعين كلكم مو بس انتي وياها
كلهم هزوا روسهم بــ طيب
زياد وهو يضرب تاره على راسها : وانتي ترا فيصل قال ان السالفه أكيد من تحت راسك
تاره ضحكت
طلع زياد من المجلس وتركهم
سفانه تنهدت برااااحه : أشوووووآ آآآآآآآآآآآآآآآآآي قسم بالله سلخ جلدي كما الذبيحه لمن يذبحونها
تاره ضحكت : آمااا مرره وحده ذبيحه
تولين حظنت تاره بقوووه وهي تصيح
تاره بعدتها عنها كأنها متقرفه : ابعدي عني ما احب الاحظان
ضحكت تولين على تبريرها وهي تمسح دموعها : thank you
تاره وهي تمد يدها عشان تقوم سفانه : على ايش
تولين : على انك أخذتي الضربه بدالي
تاره بكذبه : اسكتي قال أخذتها بدالك أصلا جات بالغلط ولا انا ناقصه أشوه جسمي المثالي عشااان خاطرك
ضحكت سفانه وهي تقوم : عطتكم النصبه " بمعنى انها قامت تشلح يعني تكذب "
تاره تضيع الموضوع :تعالو نطلع فوق نشوف سلااافوه الحقيره اللي جات تصارخ بهستيريا وتناقز " صارت تقلدها " بيذبحهم أقسم بالله بيذبحهم " ضحكت " بغت تجيب لجدتي سكته قلبيه
من الخوف
تولين : يووه naw راح تسألنا
وش السالفه
ضحكت تاره وهي تطلع من المجلس : ياشيخه لاتشيلين هم ماراح تسألكم لانها هاوشتني تقول السالفه كلها من تحت راسي انا
سفانه بهدوء : والله كنت ميته خووف شكله من جد مرعب وهو معصب
تولين بخوف : والله لمن شفته يضربك بغت تجيني جلطه قلت لو ضربني من الممكن اني أمووت بس " ابتسمت "
الحمدلله عندي أخت طيوووبه أنقذتني من الموقف
تاره بكذبه : ياليل بتمسكينها علي الحين قلت لك بالغلط




 

رد مع اقتباس