الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 05-May-2011   #18


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



غزل وهي تناقز وناسيه الشباب اللي بالغرفه : الله يخليك عشاني أمانه الله يسعدك دنيا و آخره
كتمت الجده ضحكتها على أشكالهم وجلسوا البنات يترجون فيها وهي معطيتهم طناااش < والله مهي بسهله الجده خخخخ
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
عند " فهد .. تركي .. فيصل .. زياد "
تركي كان ملتزم الصمت بعد ماعرف السالفه من زياد
فيصل ماكان يبغا السالفه توصل لزياد بس خاف انه يعرفها أو يسمعها من زملائه بالشركه
فقرر يقوله
بس ماكان متوقع ردت فعله كيذا
مايدري ليش بس حس براحه لمن عرف انه ماضرب تولين لان زياد قاله على اللي صار
فهد كان يطالعهم بأستغراب : اللي ماخذ عقولكم
زياد : الا أقوول وين فارس ما جا اليوم
ضحك فهد : والله انك مغبر فارس مسافر من أسبوع
زياد بأستغراب : مساافر
فهد : ايه راح مع أخوياه لدبي من الاسبوع اللي فات
زياد : آها
فهد طالع تركي و فيصل اللي ساكتين على غير المعتاد طالع زياد : وش فيهم
زياد ابتسم : ولا شي
فهد سكت
وجلس بعدها يسولف مع زياد عن الشركه و أحوالها وإذا كان تئقلم مع الوضع ولا لسا
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
" سليمان ؛؛ بدر "
كان بدر يسولف
وسليمان يطالع البنات
كان يطالعها بحب وشووق له أكثر من أسبوعين ما شافها ولا سمع صوتها
كان مشتااق لها مووت
كان يطالعا تسولف وتحن على راس جدتها وتضحك مع البنات بعدها شافها التفتت عليه
شافها تطالع فيه وتعطيه نظرات حقد وكره
ابتسم لها ابتسامه استفزازيه
قطع عليه هالجو
بدر
بدر وهو يمرر يدها قدام وجه سليمان : وسن وصلت يا ابو الشباب

سليمان ضحك : معاك
بدر : واضح ما اقول الا اللي ماخذه عقلك
سليمان بضحكه : وانت وش عليك
ضحك بدر وهو يرجع يعيد السالفه لسليمان
اللي جلس يضحك على كلامه
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×
الجده بنفاخ : جعلكم بالعافيه يالمخبل قوموا عني أقلقتوا راسي
الريم بهبال : يلا يلا وافقي عشان خاطري
الجده صرخت : قومي عني ومين قال ان لك خاطر عندي
الريم بعبط : يووه ياجده حرام عليك تطيحين وجهي قدام العرب
غزل بضحكه : كسحتك < يعني فشلتك
البندري بعربجه : يالله ضفوا انا بكلمها أدري اني دلوعتها ومابترفضلي طلب
" بعدوا البنات و وقفت البندري قدام وجه جدتها وابتسمت ابتسامه واسعه جدا جدا لدرجة ضروسها كانت واضحه "
البندري بصارخ وهبل : الله يخليك الله يخليك ابغا اروح البر حرااام عليك اللي جالسه تسويه فيني تراك جالسه تعذبيني امـــــــانه ابغا اروحـ " قطع كلامها لمن شافت جدتها تدور على عصايتها "
البندري بعدت بخوف : يمه خلاص بطلت ما ابغا اروح
الجده وهي ماسكه عصايتها وتلوح فيها قدام البنات :والله لا اكسر روسكم بها اذا مابعدتوا عني يالمهبل
تولين بدلع ونذاله : تستاهلون كيذا الواحد يكلم جدته
الجده بنرفزه : يعني الحين انتي اللي تعرفين تهرجين قومي عن وجهي
تولين لفة البوز
البنات انفحروا ضحك
تاره من بين ضحكها : لقطي وجهك ههههههههههههاي فشلتك
تولين بحركه طفوليه مدت لسانها
غزل تنهدت : يعني هذا جزاتنا ياجده
ترا طلعت البر راح تكوني انتي المستفيده منها
الجده بأستغراب : وشوا
غزل وهي تمسك يد جدتها قالت بعبط : يعني فكري فيها اذا طلعنا البر
راح تفتكين من تاروه و إزعااجها
وسفانوه بعد وكل الشله ماراح تشوفينا
يعني انتي اكثر وحده راح تستفيد
كل البنات طالعوا غزل
وتاره طالعتها بحقد

انصدموا لمن الجده قالت : عطوني التليفون اكلم خالكم ابو محمد شلون انا مافكرت اني راح افتك منكم
ماكملت كلامها الا التليفون قدامها وتاره داقه على رقم خالها
الجده اخذت التليفون وأشرت لهم يسكتون عشان تسمع
سكتوا وجلسوا بأدب على غير العاده
والجده تكلم تليفون


بعد انتهاء المكالمه اللي استمرت ربع سااعه
تم الاعلان من قبل الجده
الجده بصوت عالي عشان الكل يسمعها : ترا كلمت خالكم ابو محمد على البر يقول يوم الاثنين تبدء إجازته وبيطلعكم
تعالت اصوات البنات الحماسيه
والشباب اللي كانوا بعد مبسوطين انهم راح يغيرون جو
×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛ ×


 

رد مع اقتباس