الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 05-May-2011   #21


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تركي و فهد و زياد وفيصل
فيصل بهدوء : تركي
تركي التفت عليه : نعم
فيصل بهمس : خلاص
تركي فهم قصده قال بغيض وهمس : ودي أذبحها هي وتاروه
قايلك هالبنات ما وراهم الا الفضايح انت ماصدقتني " يقلد برود فيصل" غلطان انت غلطان ياتركي " ابتسم " ومين الغلطان الحين
ضحك فيصل لأنه عارف ان تركي يقول هالكلام بتريقه لانه مقهور من السالفه اللي سمعها
زياد : جوووعان متى الغدا
فهد : حتى انا جوعااان
زياد بأمر و حزم : فيصل قوم شوف أمك و أسألها متى الغدا
فيصل وسع عيونه : هاه
زياد وهو كاتم الضحكه على شكلها قال بحده مصطنعه : من قال هاه سمع
يلا قوم
فهد بتريقه لمن شاف فيصل يقوم وهو مقهور : وجيب لي معك كاس مويه عطشان
فيصل بنظرات تذبح وهو يقول بغيض : ماودك بكاس سم تشربه
فهد بقق عيونه وهو يقول بصدمه مصطنعه : سم " يقول بطريقه مسرحيه " لا هذي قويه
فيصل ضحك وهو طالع من الغرفه

؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛

عند ( سليمان و بدر )
سليمان بقرف : خلاص الله ياخذك ياشيخ ويفكني منك حرمه انت بس تسولف
بدر ابتسم : أذكر الله لا تصكني بعين الحين
سليمان بضحكه : ماشاءالله
بدر بنرفزه : على الاقل انا أتكلم مو مثلك 24 ساعه سرحاان تراك صاير ثقيل دم بزياده
آآآآآآآخ بس متى يرجع فارس
سليمان ضحك : اووووه تراه فالها بـ دبي وانت جالس هنا كان رحت معه وفكيتنا من خشتك شوي
بدر بقهر : صدق اني ثور قلك يعني مرره مهتم بالجامعه والدراسه وماعندي وقت
سليمان ضحك على بدر اللي جالس يتحلطم
ويدعي ان فارس يتنكد بسفره عشان ماراح معه
؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛
عند تولين سلافه والريم اللي إنضمت لهم
الريم بضحكه شرانيه : هههههههههههههههاي تولينوه تركي من أول يطالعك ياويلك منه شكله بيذبحك
تولين طالعت الريم بحقد : its not your bisnis " هذا مو شغلك "
الريم بهبال : كششششششششششششششخه يالانجليزي انتي ترا مقدر على كيذا
ضحكت تولين غصب من خبال الريم
سلافه : اووووف
الريم التفتت على سلافه : خير وش فيك تتأفئفين
سلافه بأمتعاض : منك من اول جالسه تقرقرين فوق روسنا وش جابك عندنا طسي وروحي عند شلتك الجميله
الريم تربعت فوق الكنبه بين تولين و سلافه : وهذذذذذي قعده عناد فيك بجلس معكم لمن أروح
سلافه صرخت بقهر وطلعت
تولين بأستنكار : هيييييييي what did you do to her
ضحكت الريم : ترا قرفتي عيشتي لاتتكلمين بهالطريقه
تولين وقفت وطالعتها بنظرات حااده وطلعت من الغرفه
الريم نقزت عند البندري
الريم بضحكه : قايلتلك بس خمس دقايق و أهبل فيهم
ضحكت البندري بعدين قالت ببرود : صدق سخيفه
الريم بثقه : لو كنت سخيفه كان ماضحكتي
البندري ابتسمت على كلاامها وماعلقت
<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛<؛ <؛ <؛<؛<؛<؛<؛<؛؛؛
تولين طلعت من الغرفه حقت الجده و راحت على المطبخ
دخلت شافت خالتها ام فيصل طالعه ابتسمت لها
ام فيصل بحنيه : أكيد جوعانه الحين يجهزون الغدا
ضحكت تولين برقه : لا والله مو جوعااانه جالسه أدور على سلافه
ام فيصل ابتسمت وجات بتتكلم سمعت الجده تناديها راحت لها على طوول
دخلت تولين المطبخ
شافت فيصل يشرب مويه تصنمت مكانها من الخوف
فيصل بدون لا يلتفت لمحها وهي داخله كمل شرب المويه وهو يحس بنبضات قلبه اللي بدت تتسارع
تولين تداركت نفسها وطلعت من المطبخ وهي تفرك يدينها ببعض ~ الحين ليش أخاف منه وش بيسوي يعني يوووه صادقه تاره يوم تقول عنه مرعب ~
قطع تفكيرها لمن شافت تركي طالع مع زياد من الغرفه حست انها بتصيح من الخوف جات بترجع على ورا التفتت انصدمت لمن شافت فيصل طالع من المطبخ
قالت بنفسها 1 أرحم من 2
بسرررعه راحت على المطبخ وهي تتجاهل نظرات فيصل المستغربه رجوعها
التفت فصيل وشاف تركي و زياد رايحن الملحف ابتسم لمن عرف انها خاايفه منهم
ولحقهم على الملحق

!! للمعلوميه : البنات كلهم يتحجبون على الشباب بأستثناء غزل و سفااانه و سلافه يتلثمون
~ٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّّ ٌ ~

تغدوا الشباب مع الجده والبنات طلعوا يتغدون فوق عشان ياخذون راحتهم
بعد الغداء
عند البنات
تاره سمعت جوالها يرن : ياليل هذا تروك وش يبي
غزل وكأنها مخترعه الذره قالت بذكاء خاارق : ردي وبتعرفين
تاره أخذت جوالها ودرت بدون نفس : خير
تركي بحزم : يلا أجهزوا رايحين البيت
تاره : لآآآآآآآآآآآآآآآآآ الله يخليك مانبي نرجع الحين خلاص انت روح واحنا نرجع مع السواق
تركي بلهجه ماتقبل النقاااش : عندك خمس دقايق تنزلين انتي و اختك ولا قسم بالله مايصير لكم طيب ترا مو فاااضي لدلعكم
تاره بنرفزه : ياشينك لمن تعصب خلاص نازلين اوووف
تركي قفل بوجهها بغيض من أسلوبها
تاره وهي تقوم : يلا بنات باااي تروك يستنا تحت

سفانه بفرحه مصطنعه : اخيرااااا مابغيتي تروحين
تاره بهبل : لا تخافين بكرا انشاءالله بشوفك تدرين مالي غيرك بهالدنيا < قالتها بسخريه
ابتسمت سفانه
غزل : لالالا أقعدوا شوي كمان
تاره وهي تلبس عبايتها : والله كان بدي بس تروك أخلاقه قافله مدري ليش
الريم بملل : حتى انا شوي ورايحه بدر الزفت يقول ربع ساعه وبنمشي
ضحكت تاره و ودعت البنات وطلعت من الغرفه راحت لغرفة سلافه
فتحت الباب
تاره : توليييييييييينوه يلا تركي يستنا تحت

تولين وهي تقوم : بدري
تاره : والله حاولت فيه بس موراضي معصب مدري وش فيه
سلافه : خساااره كنا متفقين نطلع السوق اليوم بالليل
تاره : وووووععععععععععععع سوق يوم الجمعه مو حلو وبعدين انتي والثانيه عندكم مدرسه بكرا أقول روحي عند كتبك اللي أتحدى انك في يوم من الايام فتحتيها و ألقيتي نظره عليها وذاكري
ضحكت سلافه : طيب
تولين ودعت سلافه
ونزلت مع تاره
ودعوا خالتهم وسلموا على الجده
تاره بغباء : يلا يا جده مع السلامه وشكرا على ضيافتكم
الجده تنهدت : متى بس تتركين عنك هالخبال بس ما أقول الا يازينك لابطلتي هبال الله يهديك بس
ضحكت تولين وطلعوا
شافوا زياد
واقف مع تركي عند السياره
تولين أخذت نفس عممممممميق تستعد لهواش تركي
دخلوا السياره بصمت


 

رد مع اقتباس