الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 12-May-2011   #28


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،


بيت الجده

فيصل بعد ماسمع الكلام اللي قالته تاره قال بأستغراب وصدمه : أسببلها رعب
ضحكت سفانه وهي ترجع تدق على بيت خالتها : توك تدري
فيصل بأستغراب : انا وش سويتلها
سفانه ضحكت : ولاشي بس صدق توك تدري ان تاروه تخاف منك
فيصل هز راسه بـ إيه وهو مستغرب
سفانه ضحكت : شكلها ماراح ترد علي " رجعت السماعه مكانها وقامت بتروح غرفتها "
فيصل : لحظه تعالي
سفانه التفتت عليه وهي مبتسمه : لا تسأل وتقول ليش تخوفها لان هذا السبب مايعلمه الا الله وعادي لاتشيل هم اصلا مو بس هي الوحيده اللي تخاف منك <---- يقآلها كحلتها
فيصل بأستغراب : ومين كمان
سفانه وهي تضحك وتعدد على أصابعها : امم بعد تاروه غزووول و ريماني < ~~ ريماني = الريم
والنوري و الهنوووف و امممم وبس
فيصل قطب حواجبه بصدمه ان كل هذول يخافون منه وهو ماسوا لهم شي بعدها قال : و تولين
سفانه قطب حواجبها بأستغراب : امم مدري عمرها ما قالت انها تخاف منك او انك " ضحكت لمن تذكرت كلامت تاره " تسببلها رعب
فيصل ابتسم وهو مستغرب سبب خوف تاره منه لانه عمره ما صار بينهم موقف يخليها تخاف منه
سفانه : وين وصلت
فيصل بسرحاان : هاه
سفانه وهي تقول بعدم اهتمام : طالعه غرفتي اذا تبغا شي " ضحكت " لاتجيني
فيصل ابتسم لها
وطلعت غرفتها


،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أبو محمد

الريم وهي جالسه تكلم غزل بالتليفون

الريم وهي تضحك : طيري يآآشيخه فيني النووم قال نفطر برآآ
غزل بحمآآس : والله الفكره خوقآآقيه وبعدين أكلم سفانوه وتاره و الهنوف و نروح وبعد مانخلص فطوور نروح نآآخذ بنو و تولينوه وسلاافه من المدرسه ونطلع السووق
الريم عجبها أقتراح غزل : اممم طيب بس ما أضن في أحد بيوصلني
غزل : عااادي أنا أجي و آآخذك
الريم : لا ماينفع امي ما راح توافق خلاص انا بشووف واحد من هالثيران اللي عندي صدق مامنهم فاايده
ضحكت غزل : أجل شوفي وردي علي بروح أكلم البنات
الريم : اووكي سلآآآآموو
غزل : بآآي "وقفلت"
الريم رجعت السماعه مكانها شافت بدر نآز من ألدرج وكآآآآآآآآشخ لابس جينز غآمق وتيشيرت أسود فيه كتابات بالذهبي وجزمه سبورت وكآب أسود ونظارات شمسيه
وهو ماسك المفتاح حق السياره بيده ويصفر بروآآقه
الريم تتميلح : لا مقدر أنا على المزآآج الرايق ياشيخ
بدر التفت عليها : بسم الله الرحمن الرحيم
الريم قالت بسخريه : خير انشاءالله شايف جني
بدر بتريقه : لا و أنتي الصادقه سآآمع
الريم ضحكت بدون نفس : يآحليلك دمك مع الصبااح مرره خفيف
بدر بدون نفس وهو متجه لباب الفيلا : محد طلب رأيك
الريم وهي تسحبه مع يده : لحظه على وين
بدر بأستغراب : زوجتي انتي وش عليك وين راايح
الريم تمثل الخجل وهي تلعب بأطراف شعرها : ممكن لو سمحت توصلني أفطر مع البنات برآ
بدر وهو يبعد عنها قال بنفس خاايسه : صدق فآضيه
روحي عني وشوفي أخوك الدب اللي نايم ولا كأن عنده دوآم
قوليله يوصلك
الريم انقهرت منه راحت الصاله وهي تتمتم بغيض
طلع بدر من البيت ولاعبرها ولاحتى كسرت خآطره
نزل فهد وهو لابس برمودا أسود وتيشيرت علاقي أبيض ماااسك على جسمه ويحك شعره وهو يتثااوب
الريم بأبتسامه : صبآآآآآآآآآآآآآحو
فهد أرتاع منها : وانتي كل يوم أشوفك بوجهي ماعندك جاامعه اليوم
الريم : لا ماعندي وانت ماعندك شغل
فهد وهو يرمي نفسه على الكنبه بتعب : لا اليوم ماعندي
الريم : طيب بما أنك أحلى أخو بالدنيا و أطيب واحد و أحن واحد و
قاطعها فهد : أخلصي وش عندك

الريم : ابغا أطلع أفطر برا
فهد : سوري دوري أحد ثااني يوديك
الريم برجاء : تكفى بروح أفطر مع البنات
فهد ابتسم ابتسامه وآسعه : مين البنات
الريم : غزول وتاروه وسفانه و الهنوف
فهد وهو مبتسم قال بسرحآن : أبشري
خلاص أروح أبدل و أوصلك
الريم نقزت وحظنته بسرعه وراحت ركض على غرفتها
ابتسم بحنيه وهو يشوفها فرحآنه
يدري أمنية حيااتها يكون عندها أخت
حمد ربه ان بنات عمااته أغلبهم بسنها ونفس الشخصيه
وعلآقتهم قويه

،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

بيت أم نواف
غزل بعد ماكلمت تاره وسفانه اللي ماصدقوا خبر وعلى طوول وافقوا
إتصلت على الريم اللي قالتلها ان فهد وافق يوصلها ويقول انه هو اللي راح يوصلهم و يرجعهم
غزل ماعارضت وقالت أوكي
أخذت التليفون ودقت على الرقم بسرعه
جاها رد
قال بصوت جهوري : الوو
غزل ارتبكت : السلام عليكم ممكن الهنوف
رد السلام وقال : لحظه أناديها
غزل : اوكي
بعد ثوآآني من الانتظار
الهنوف وهي تقول بدلعها الربااني : الووو
غزل بتريقه : بس لاتسيحين علينا ياشيخه
ضحكت الهنوف برقه : أجل على بالك مثلك انتي و تااروه " تقلد تاره وهي تقول بصراخ " وجــــــــع وينك ســـاعه استنا
ضحكت غزل وهي تدخل بالموضوع على طول : طيب بنطلع الحين نفطر برا
قاطعتها الهنوف : أدري تاره داقه علي وقالتلي
غزل بصدمه : أمداااها توني مكلمتها
ضحكت الهنوف : ايه والله دقت علي وبعدها سفانه و الحين انتي عاد رائد استغرب الاتصالات اللي كل شوي قال الوزيره على غفله وش عندكم
ابتسمت غزل : رائد اللي رد على بالي فارس
الهنوف : لا هذا رائد فارس مسافر دبي
غزل : ماشاءالله متى ساافر
الهنوف : من الاسبوع اللي فات
غزل : آها طيب روحي أجهزي لان فهود هو اللي راح يوصلنا ويرجعنا
الهنوف : لا انا بجي مع رائد فشله مع فهد
ضحكت غزل : فشله ليييه الاخت اول مرره تروح مع فهد ياما وصلنا مولات ورجعنا
الهنوف ابتسمت : خلاص أكلم رائد و أشوف
غزل : اوكي باي
الهنوف : باي



 

رد مع اقتباس