الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 12-May-2011   #29


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،//،،،

طلعت الريم مع فهد
وراحوا أول شي بيت تاره لانه أقرب بيت لهم
وقفوا قدام الفيلا
دقت الريم على تاره
اللي نزلت بسرعه خاآآرقه من الحمااس
وركبت ورا
تاره : السلام عليكم
ردوا السلام
الريم بحمااس : حلوه الطلعه في الصبح صح
تاره بتريقه : ياشينك لاتحمستي زي البزران
ضحك فهد
الريم لفة البوز : هيييييييي احترمي نفسك ولا ترا بقول لفهود ينزلك الحين ونروح ونتركك بالشارع
ضحكت تاره : اتحدى ياشيخه
الريم : فهد وقف الله يرضا عليك
فهد ابتسم لها : تبغي أسيبها في الشارع
الريم بأبتسامه هبله : ايه ياريت والله تسوي خير
تاره وهي مطيحه ام الميانه و ترز الوجه بينهم : بتسويها يالنذل أفا والله أفا بترميني بالشارع ترا بعلم عليك تركي
ضحك فهد : أقول أرجعي " وقال بصوت جذاب" وانا أقدرأرميك بالشارع
تاره حست بأحراج كبير من طريقة كلامه
الريم التفتت لانها أستغربت انها ماردت عليه بالعاده تدخل بحلقه
انفجرت الريم ضحك
فهد بأستغراب : وش فيك
الريم وهي ميته ضحك : الله يقطع ابليسك اول مرره أشوفها تستحي
ابتسم فهد وماعلق
وتاره كانت ساكته لان الريم احرجتها زيااده بكلامها
تاره ~ الله يآآآآآآآآآآآآخذك ياريموه الزفت ثم الله يآخذك ثم الله يآخذك
انتي و أخوك الحمآآآآآآآآر والحين انا مسويه أستحي منه صدق ماعندي سالفه
طول عمره يقول مثل هالكلام لا بس الحمار قالها بطريقه مدري كيف
غبي يعني هو قاصد يحرجني
أيه طووول عمره يحب يحرج الناااس
صدق سالفه سخيفه أحسن شي ما أتكلم واحتفظ بما بقي من كرامتي لمن نآخذ سفاانوه الحقيره ايييييييييييييه والله لا العن خيرها على حركة اليوم ~
قطع سرحانها لمن شافت انهم وصلوا لبيت الجده
بعد دقايق طلعت سفانه وهي تمشي جنب فيصل اللي لابس ثوب وشماغ رايح لدوامه
تاره حست قلبها يدق طبوول : يا ويل حآآآآلي انا وآآآ فشله يــــمه لايشوفني الحقير
الريم بأستغراب : هي خبله وش جالسه تقولين
تاره ابتسمت بعبط لمن عرفت انها قاعده تقول أفكارها بصوت مسموع
نزل فهد يسلم على فيصل ودخلت سفانه
وبدون اي مقدمات
نقزت تاره و أعطتها كوع في بطنها
سفانه شهقة شهقتن ماهيب صاحيه : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
الريم التفتت عليهم قالت بغباء : واااو حماااس تكفى تكاافخوا احسن
سفانه وهي حاطه يدها على بطنها قالت بصوت مكتوم : عمى
تاره بصراخ وقهر : عشاان ثاني مرره ماتفتحين السبيكر يالوصخه < وش دخل وصخه مدري
رجع فهد اللي أستغرب صراخهم
سفانه اللي من جد تعورت : لعنه يعني انا وش عرفني اذا انتي لسانك يبغاله قص اعوذ بالله لسا ما أمدآني أتكلم الا ونآطه بحلقي
تاره بقهر : ولو وجع ثم وجع يالخايسه الحين فصوول التبن كان موجود ولا لا
يوم تفتحين السبيكر يا مال البرص انشاءالله
سفانه بضحكه : ماكان موجود
تاره بقهر : كلي تبن كان موجود صح
سفانه هزت راسها بـ إيه
تاره ضربتها على راسها بقووه
فهد اللي متعود على حركاتهم : أحم أحم نحن هنا <~~ يقاله الحين يستهبل
سفانه انحرجت
تاره اللي كانت مقهوره من سفانه قالت بتريقه : أحم أحم نحن هنا فااضي انت ماتشوفني منفعله
فهد كتم الضحكه
الريم بطريقه حونشيه وهي لافه بجسمها عليهم : هييي الا أخوي حدك عاد اذا منفعله لاتنفعلين عليه سامعتني ولا ترا بنزلك من السياره
ضحكت تاره : تراك ذليتينا من زين سيارتكم الحين
فهد تحطم قال بغيض : نعم
تاره تفشلت قالت بتلعثم : قصدي آ آ ماعليها كلام .. آآ .. حلوه السياره
ابتسم فهد : يعني سيارتي مو عاجبتك
تاره بعفويه و عدم مبالاه : الصراحه موديلها قديم و " قطع كلامها ضربه على بطنها من سفانه اللي قالت لها إنطمي "

ابتسم فهد : أجل خلاص بغيرها و أشتري موديل جديد
الريم بحمآس : والله
سفانه وهي تهمس لتاره بحده : هييي تراك زودتيها انتي مو بجده الحين
تاره فهمت قصدها وسكتت
"انتي مو بجده الحين "
يعني انتي مو بين عيال عمك و عماتك
اللي تاره كانت مطيحه الميانه معهم بقوه
وتستهبل وعادي عندها عمرها ما أنحرجت منهم وكانت تعتبرهم أخوانها
كانوا عيال عمانها بسنها و أكبر منها
وابوها مرره فري و أهل ابوها برضوا كانوا فري مرره
فكان عندهم عادي هذا الشي بس لمن جات وسكنت هنا حست في اختلاف
بين أهل ابوها و أهل امها
اللي البنات يستحون من الشباب ومايختلطون معهم كثير
كانت هي تشوف هالشي عادي انهم يختطلون معهم بس بحدود
بس كان عاجبها الوضع أكثر عند أهل أمها
سرحت تاره وهي تتذكر آخر مرره راحت فيها جده
كيف إنبسطت وتمنت انها ترجع تعيش هناك مره ثانيه
بس في شي مخليها ماتقدر
خلاص هي تعودت على البنات
ماتقدر تفارقهم حبتهم من قلب

سفانه كانت ساكته وهي تفكر انها ممكن تكون جرحت تاره بالكلام اللي قالته
الريم كانت تسولف مع فهد
اللي كان سرحان ويجاوبها أجوبه مختصره
كان يفكر بهمه اللي شايله بقلبه وضغوطات الشركه
كانت من جد نفسيته تعبانه اليوم
بس ماحب يكسر بخاطر أخته ويحرمها من الطلعه


بعد ربع ساعه وصلوا بيت غزل
دقت ريم على غزل وجلسوا ينتظروها
دقيقه
دقيقتين
ثلاثه
مررت ربع سااعه
طلعت غزل من البيت وهي تعرج بشكل و آضح
ضحكت سفانه : وش فيها
دخلت غزل
وركبت جنب سفانه وتاره : السلام عليكم
رودا السلام
الريم بضحكه : عسا ما شر وش فيك تعرجين
غزل وهي شوي وتصيح : طحت من فوق الدرج ياجعل ربي ياخذك كله منك ومن إزعااجك
الريم ضحكت
سفانه وهي تضحك : يا ريتني شايفتك
تاره بخوف : تعورتي
غزل أبتسمت : لبيه انتي وه بس هذا الكلام السنع
تاره ابتسمت
سفانه وهي تستهبل وتحظن غزل : لالالالالا انا بعد سنعه بس قلت أستهبل معك شوي ها عسا تعورتي بس
غزل وهي تبعد سفانه بدفاشه : على تراب قال سنعه
سفانه ضحكت
فهد : الا وين رايحين تفطرون
غزل داخله عرض بسؤال عبيط : مين يبغا يسافر
سفانه بأستغراب : وش دخل ذا السؤال الحين
غزل بحماس : لابس عشان الاجازه قربت وابوي امس سألني وين نبغا نسافر قلت أتفق مع البنات و أشوف
بس نواف التبن يقول " ضحكت " يبغا يساافر اوروبا
ضحكت سفانه : طيب سفروه اوروبا
تاره يقالها الحين أكتشفت الذره : يمكن هو قصده بلد في اوروبا
الريم : بنات فهد له ساااعه يسأل يا مال الضاروب وين تبغون تطفحون
تاره : نجيب الهنوف وبعدين نتفق
فهد تنهد : وصلنا دقي على آخر فرد من شلة الدماار
الريم ضحكت وهي تدق على الهنوف
ثواني الا الهنوف نازله
دخلت بهدوء السياره
الهنوف بصوت واطي : السلام عليكم
ردوا السلام
تاره بسرعه : يلا وين تبون تفطرون
سفانه بتفكير: امممم مدري
غزل : شرايكم نروح مول ونفطر فوق
تاره : صح لسانك اللي ينقط عسسسسسسسسسسل خلاص فهود ودنا مول
فهد : اوكي
الريم بحماس وهي تقول بهمس للهنوف اللي وراها : هنيييييييييييف شوفي ذاك اللي بالسياره قسم انه خقه ياويل حالي يشبه ذاك وشسمممممه ياربي
الهنوف وهي تقز : وآآ يشبه ذاك الممثل الاجنبي شسممه
تاره : لا يشبه اللاعب تفاريس
سفانه : طيري قال تفاريس والله انه يشبه ذاك الممثل زاك إفرون بس هذا عيونه موب ملونه
الريم ضحكت : ايه انا قصدي زااك جبتيها يابنت عمتي وبعدين ماتستحون قاطين معنا ليش
غزل وهي مقطبه حواجبها : لا والله انه يشبه واحد من عائلتنا مدري مين
تاره صرخت : لالالالالالالا حرام ظلمتي ولد الناااس ليش تقولين انه يشبه واحد من عائلتنا
فهد : أحم أحم <--- لمن شافهم مو حااسين بوجوده
الريم التفتت على فهد : الله يرضا عليك دنيا وآخره لاتسرع أمشي بطييييييييييييء
تاره ضحكت : ايه يقولون في التئني السلامه وفي العجله الندامه < برآآآآآ
غزل ضحكت : ابوك يالمثل
قطع نقاشهم جوال تاره اللي رن بصوت عالي
بأنشودة امي كم أهواها
عم صمت غريب بالسياره
تاره ابتسمت بعبط وهي تغني مع الانشوده : امي كم اهواها أشتاق لمرأها يالبيه بس
انفجروا كل اللي بالسياره ضحك
تاره لفة البوز وهي ترد على امها ابتسمت وهي تنشد لها : امي كم أهواها اشتاق لمرآها واحن لألقاها وأقبل يمناها .. " تاره بأرتباك " لا والله ما اتريق عليك .. يوه امي وش فيك معصبه .. " قالت بهس" يمه الله يهديك جالسه أغرد لك بصوتي العذب تقومين تقولين اني جالسه اتريق عليك ... " قالت بتوتر " برا .. يمه وش فيك تصارخين يا بعد حيي انتي < ~~ تتميلح
أفا أطلع من البيت من دون شور الا اكيد أستئذنت ... يمه انا مكلمه ابوي .... مع البنات .. يمه أيه بنات خالاتي أجل بنات مين يعني اللي بطلع من الصبح معهم ... مع فهد .... ايه ادري مو سواق ابوي بس هو اللي أقترح يوصلنا يعني وش أقولك ضف و جهك مانبي توصلنا .. لاتخافين جالسه ومحترمه نفسي ولانطقت بكلمه وحده ... ايه ادري هذا العشم فيني خخخخخ .. مدري يمكن نتأخر... مدري عنه أكيد ماعنده دوام لو عنده كان ماوصلنا ... يمه وش فيك مسويه معي تحقيق عن فهيدان ... " ابتسمت بعبط " أدري والله توبه اناديه فهيدان .. خلاص يمه اذا منتي بمصدقتني خذي وكلميه بنفسك .... آشوا صدقتي الحين اووكي تآمرين على شي ... مع السلامه
تاره وهي ترجع الجوال بشنطتها قالت بغيض : ليش تضحكون
الريم وهي تضحك : وش هالانشوده
تاره بعبط : انشودة ريمي
رجعوا يضحكون عليها وهي سافهتهم
هي حاطه الانشوده لمجرد الاستهبال فقط

::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<::<:: <::<::<::<::<::<::




 

رد مع اقتباس