الموضوع: رواية مخ عربجي
عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 24-Jun-2011   #35


الصورة الرمزية Rose lovers
Rose lovers غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78566
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 المشاركات : 49 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية مخ عربجي



نسيت انساك

نسيت انساك
حواليه كل الناس وبالي معاك
نسيت انساك
وكأني لسه عايش عشان فكراك
حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا



غنا بصوت رومنسي : نسيت انساك
نسيت انساك
غيابك طــــال
ولا عارف اعيش حياتي
مع العايشين
غيابــــــــك طال
وبتعدي كل ليله عليه سنين

حبيبي مهما رحت بعيد
معاك ديما
وبعمل ناسي ومابنساش فـ يوم ابدا

ابتسم وهو يقول من كل قلبه : نسيت انساك
نسيت انساك



:::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::: :::::::::::::::::::::

في المستشفى

ابو تركي وام تركي وتولين

نادوا على اسمها دخلوا عند الدكتور وكشف عليها

بوعد ماخلص طلع عندها إنفلونزا حاده

يعني إلتهاب في الحلق وألأذن

أعطاها أدويه تآخذها لمدت إسبوع

وطلعوا وركبوا السياره

ابو تركي بحنيه : ماتشوفين شر يابنتي

تولين بصوت مبحوح : الشر مايجيك

ام تركي بحنيه أمويه بحته : ها سمعتي الدكتور وش قال أدويتك تداومين عليها هالاسبوع و لا ترا مافي روحه للبر

ابو تركي : ومين قال انها رايحه

تولين بسرعه : لا الله يخليك ابغا أروح

ابو تركي بأبتسامه حنونه : لا ماينفع لانك تعبانه إذا تحسنتي وديتك بنفسي البر

تولين بوزت : daaady بليز والله راح آخذ أدويتي و أسوي اللي تقولي عليه بس ابغا أروح

ام تركي طالعت ابو تركي يعني خليها براحتها

ابو تركي تنهد : طيب بس لو سمعت أنك ما أخذتي أدويتك في وقتها بسحبك مع شعرك على البيت

ضحكت تولين : طيب كح كح أوعدك بآخذها

رن جوال تولين

تولين تنهدت وهي ترد : ألـ

قاطعها صراخ تاره وهي تقول بعصبيه وصراخ : تولينوووه ممكن أعرف وش صاير معك لاتقلقين راسي لي ساعه أدق على جوالك تعطيني مشغول يالكلبه وش عندكم طالعين وتاركيني لوحدي في البيت ماتدرون اني أنثى حساسه يعني أخاف أجلس في البيت لوحدي

ضحكت تولين "على أنثى حساسه" : احنا في المستشفى

شهقت تاره : لييييييييييش مين مات

تولين بخوف : فال الله ولا فالك محد مات

تاره : أجل وش عندكم في المستشفى

جلست تولين تكلم تاره وتقولها انها تعبانه وابوها وامها أخذوها على المستشفى وشوي ويوصلون البيت

.................................................. .................................................. ...................



في المدرسه بعد الحصه الرابعه

وقت الفسحه

بالساحه

البندري كانت جالسه على الارض وسانده ظهرها على الجدار وممده رجولها

وصديقاتها حولها

كانت سرحانه وتفكر بالكلام اللي قالته لها

وحد من البنات اللي تعرفهم بأول ثانوي ماتدري

تصدق كلامها ان البنت اللي مطلعه إشاعه على تولين هي ...

قطع سرحانه لمن شافت سلافه واقفه مع لورا قدامها

سلافه وهي تجلس جنب البندري : بنو وش فيها تولين غايبه

البندري : مدري عنها يمكن تعبانه

لورا : قلت لك أكيد تعبانه بس ماصدقتيني

سلافه بخوف : بس هي لها يومين ما داومت وإذا دقيت على البيت قالوا نايمه وجوالها ماتردعليه

البندري : يمكن تعبانه خلاص لاتكبرين السالفه واليوم انشاءالله لمن نطلع البر بنشوفها ونسألها

سلافه تنهدت بضيقه وقالت بقهر : حسبي الله ونعم الوكيل على اللي مطلعه ذيك الاشاعه

لورا بأستغراب : أي إشاعه

سلافه ضربت جبهتها بخفه : يووه ماقلت لك على اللي صار

لورا وهي تقوم مع سلافه : وش صار

راحوا و جلسوا على الكراسي اللي بالساحه

سلافه جلست تقول كل السالفه لـ لورا

لورا بصدمه : ومين اللي مطلعه هالكلام

سلافه بحقد : مدري جعل ربي مايوفقها

لورا سرحت وهي تفكر بالكلام اللي قالته سلافه

بعد دقايق وقفت

لورا : سوري ثواني وراجعه

سلافه : اوكي

راحت لورا

وسلافه راحت جلست مع صديقاتها

وهي مشغول بالها على تولين

وسبب غيابها

":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":": ":": ":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":":": ":": ":":":":"

في الجامعه

في الكفتيريا عند

" سفانه .. غزل ... الهنوف ... الريم "

سفانه جالسه تكلم تاره بالجوال

الهنوف : بعد قلبي تولين تعبانه

الريم : ايه شكلها ماراح تجي البر



غزل : لا إنشاءالله بتجي

سفانه وهي تبعد الجوال عن إذنها : غزيلوه تاره تقول لها ساعه تدق على جوالك ليش ماتردين

غزل : يووه حاطته على الصامت " قالت بدلاخه وخوف عبيط " يمه لاتكون امي داقه علي وانا مارديت والله إن تذبحني

طلعت جوالها

شافت 10 مكالمات و 3 رسايل

شافت مكالمتين من رقم غريب <~~ تنهدت لمن ميزت الرقم

و 5 مكالمات من تاره

و 3 مكالمات من صديقتها

فتحت الرسايل

اول وحده من تاره

" يالحقيره ردي علي "

ثاني رساله برضوا من تاره

" يامال الضاروب ياشيخه ردددددددددي "

غزل ضحكت : سفانوه قولي لتاره الضاروب اللي يضربك

سفانه وهي تكلم تاره : غزيل تقولك الضاروب اللي يضربك

غزل وهي ابتسمت لمن سمعت صراخ تاره وهي تكلم سفانه بالجوال

فتحت آخر رساله كانت من نفس الرقم الغريب

تبيني أنساك والله مـا أنسـاك أصلاً مو بكيفي غصب عنـي

وين ماتروح والله راح ألقـاك ولا تفكـر انك راح تتعبنـي

أنا فاضي بس شغلي بدنيـاك ما راح أتركك الين تعشقنـي

والله العظيم وراك يعنـي وراك حتى بالحلم بتقول لا تلحقنـي

مابنساك عسى الموت ينسـاك حطيتـك براسي و لاتسألنـي

حلفت أجيبك وأذوق هـواك وأنا اذا قلت محـدٍ يعارضنـي

أنا أعرف عـلاجـك و دواك وأعرف كيف أخليك تدلعنـي

لا تفكر بعيش لحظـة بليـاك أنت لي وأنا لك ولا تناقشنـي

لا تحلم أنساك والله ما أنسـاك حتى لو تقتلني وتجـي تقبرنـي

.. اللي يحب انسان ويهـواه ..

.. مستحيل انه فيوم ينسـاه ..


... والله ما أنساك ...


غزل زفرت بضيقه ~ هذا شكله مو ناوي يعدي السالفه على خير ياربي وش أسوي مافي غير إني أعلم تاره و سفانه عشان يشوفولي حل معه ~

الهنوف : ريموه وش عندك اليوم جيتي متأخره مو بالعاده

الريم : كله من سي بدر أفندي جلست أتهاوش معه ونسيت أن اليوم عندي محاظره

ضحكت الهنوف : وانتوا كل يوم على هذا الحال هواش

الريم بضحكه : اكيد ولا ما أكون انا الريم وهو بدر


 

رد مع اقتباس