عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 20-Jul-2011   #1


الصورة الرمزية رضا البطاوى
رضا البطاوى غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 61476
 تاريخ التسجيل :  Jan 2010
 المشاركات : 1,658 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي حكاية الحاسوب الأكبر




الحاسوب الأكبر
1-ظهر المذيع على شاشة التلفاز قائلا :سيداتى سادتى جاءنا البيان الخطير من الحاسوب الكبير يقول البيان من الحاسوب الأعظم لمواطنى الدولة :
من الآن فصاعدا أصبحت أنا رئيسكم وصاحب القول الفصل فى قضاياكم المختلفة وعليه فعلى رئيسكم وإدارته إلتزام بيوتهم أو العودة لأعمالهم التى كانوا يعملون بها قبل توليهم تلك المناصب وأحذر الكل من عقابى فإن عقابى شديد وحتى لا تظنون أن كلامى هو ضرب من جنون الآلات فإنى سأطلق أربعة صواريخ على أربع أماكن فى تمام الساعة التاسعة صباحا وكل ما أريده من الناس هو أن يلتزموا بالقيام بأعمالهم المعتادة حسب القوانين الموضوعة وإلا تعرضوا للعقوبات المنصوص عليها فى تلك القوانين
وهكذا سيداتى سادتى انتهى البيان الذى أتانا فى هذه اللحظة ولا ندرى ماذا يحدث الآن ونحن فى انتظار بيان حكومى يفسر لنا البيان الذى أتانا من الحاسوب الأكبر
2-فى قصر الحكومة يدخل كبير المستشارين قائلا سيدى الرئيس هل سمعت البيان الصادر من الحاسوب الأكبر ؟
-نعم
-وماذا سنفعل ؟
-ليس بيدنا شىء سوى أمرين
- ما هما ؟
- الأول أن تدعو الوزراء وعلماء الحاسب لإجتماع عاجل بعد خمس ساعات
- والثانى ؟
- أن ننتظر حتى التاسعة صباحا لنرى هل البيان مجرد لعبة أم حقيقة واقعة ؟
- وما قرارك فى حالة كونه واقعا ؟
- ليس أمامنا سوى تنفيذ ما قاله حتى نجد حلا
- أتركك للتحضير للإجتماع
3-يدخل كبير المستشارين لمكتب الرئيس وهو يقول :الوزراء فى انتظرك فى القاعة
-هيا بنا
- الكل فى حالة ارتباك وذهول
- وضع طبيعى
- وهذا يعنى أنهم لا يصلحون
- ماذا تقصد ؟
- أقصد أنهم لن يقدروا على اتخاذ قرار سليم بسبب تلك الحالة السيئة
- ولكن يجب اتخاذ قرار سريع
- قرار يجنبنا الأذى
- هذا ما سيحدث
4- أصوات مرتفعة فى القاعة ويدخل الرئيس ومعه كبير المستشارين ويتجهان لكراسيهما ،الرئيس أرجو الهدوء ،وزير الأمن الداخلى كيف نهدىء والشعب فى الخارج غاضب ساخط ،الرئيس إن الغضب والسخط سيزيد من كم الأذى والضرر الذى من الممكن أن يلحق بالشعب وبنا ،وزير الخزانة هذه المشكلة لا تخص الشعب لأن الحاسوب لم يقصد سوانا فى بيانه ،الرئيس ماذا تقصد؟وزير الخزانة أقصد أن الحاسوب يريد إزالتنا من مناصبنا ،وزير الزراعة أنه تحدى لنا ،وزير الصناعة إنه يريد أن يصبح الرب الذى هو نحن ،الرئيس فسر ما تقول ،قال إنه يريد أن يأخذ مكاننا حيث أننا أرباب نأمر وننهى والشعب يطيع كعبيد ،الرئيس أنتم تبعدوننا عن المشكلة هكذا ،كبير المستشارين أريد من وزير الدفاع أن يحدثنا عن قوة الحاسوب وكيف سنواجهه ؟وزير الدفاع الحق أن قوته كبيرة حيث أنه يملك توجيه الصواريخ النووية والكيماوية والبيولوجية فى الصوامع ويملك توجيه وسائل الدفاع فى الفضاء ويتحكم فى وسائل الإتصال عبر الفضاء ،الرئيس وهل يمكن مواجهته ؟وزير الدفاع عندما فكرنا فى صناعته لم يخطر على بال أحد أن ينقلب من وسيلة تقوينا لعدو قاهر لنا ولذا لم نضع خطط لمواجهته كعدو ،الرئيس هل يعنى هذا أننا يجب أن نستسلم له ؟وزير الدفاع نعم لأننا وضعنا وسائل كثيرة لحمايته من أى هجوم ،كبير المستشارين إذا القرار هو الإستسلام المؤقت ،وزير التربية ماذا تقصد ؟كبير المستشارين تنفيذ ما قاله الحاسوب لحين إيجاد وسيلة لإختراقه وإيقافه عن العمل ،الرئيس هذا صواب ،وزير الصناعة هذه مهانة وذل لنا ،الرئيس إذا كان لديك حل أخر فقله،قال لا ،الرئيس إذا علينا أن نصدر بيان بعد الساعة التاسعة صباحا نعلن فيه تخلينا عن السلطة لصالح الحاسوب ،كبير المستشارين لقد أعددت صيغة البيان ليذاع فى حالة تنفيذ الحاسوب لتهديده بتفجير الصورايخ ،الرئيس كل منا يستطيع أن ينصرف لبيته ليفكر فيما سيعمل بعد ترك منصبه .
5-فى القاعة الأخرى يجلس علماء الحواسب وعلى رأسهم كبيرهم روبنسون الذى قال الآن أريد من كل واحد منكم أن يعطينا رأيه فيما حدث من الحاسوب لنصح الرئيس ولنبدأ بك يا جوهانسن ،قال جوهانسن لقد حدث خلل بالحاسوب ،قال روبنسون وأنت يا جاك ؟قال جاك لا يوجد سوى تفسير واحد لما حدث وهو أن واحد من الحواسبيين قد زود الحاسوب ببرنامج للسلطة والحكم دون أن ندرى ،قال روبنسون ممكن ،قال كارليل لا أعتقد إمكان حدوث هذا وإن كان ممكنا إذا كان الحواسبى مجنون ،قال روبنسون ورأيك ؟قال كارليل إن أى مشكلة تحدث إما بسبب داخلى وإما خارجى ،قال روبنسون وما هو نوعه ؟قال المسألة احتمالية فإذا كان داخليا فالسبب هو حدوث خلل نتج عنه تداخل البرامج ومن خلال التداخل انتقى الحاسوب حسب ما لديه من مبادىء مجموعة من القرارات وإذا كان خارجيا فمعنى هذا هو ما قاله جاك من أن واحد من الحواسبيين زوده ببرنامج للسلطة والحكم ،قال روبنسون هل هناك أحد عنده آراء أخرى ؟قال دومر هناك احتمال تسلسل جاسوس للمبنى وتزويده للحاسوب بالبرنامح ،قال جوهانسن هذا ممكن ،قال جاك لا يستطيع أى غريب دخول المبنى غير من يعرفهم الحاسوب فقال روبنسون الآن نعتبر قد انتهينا من قضية السبب لإحتمالين الأول السبب الداخلى والثانى الخارجى والمطلوب الآن مواجهة الحاسوب كيف تكون؟قال كارليل لا يمكن أن نواجه هذا المارد فقد زودناه بوسائل دفاعية تحميه من كل الأخطار ،قال دومر التدمير هو الحل ،قال جاك بفرض التدمير هو الحل فإن الحاسوب إذا أطلقت عليه قنبلة ذرية أو حتى مائة فى نفس اللحظة فإنه فى تلك اللحظة سيطلق كل الصواريخ على المدن والقرى لأن لديه قرون استشعار خارجية ومن ثم لن ينجو من تلك الحرب سوى المشوهين ،قال جوهانسن الحل هو دخول المبنى وتغيير البرامج ،قال كارليل لقد انتهى زمن دخول المبنى فقال جوهانسن ماذا تقصد ؟قال كارليل لابد أن البرنامج الذى وضعه الحواسبى فيه حكم بعدم دخول أى إنسان للمبنى ،قال روبنسون وهل سنظل فى قبضة الحاسوب ؟قال جاك الحاسوب أرحم من الرئيس وإدارته ،قال دومر على الأقل سينهى لعبة الإنتخابات السخيفة بين الأشخاص والأحزاب ،قال روبنسون والديمقراطية كقيمة يقوم عليها المجتمع ؟فقال كارليل وأين هى ؟قال روبنسون الديمقراطية أن تختار من تريد ليمثلك وهو ما يحدث فى الإنتخابات قال كارليل إنها ديمقراطية النخبة وليس حكم الشعب لنفسه فقال جوهانسن اعتقد أننا خرجنا عن الموضوع ،قال روبنسون وماذا نقول للرئيس عن الحل ؟قال جاك تقول له لا حل .
6- دخل كبير المستشارين القاعة التى بها الحواسبيين وحياهم قائلا :أهلا فقال روبنسون وأين الرئيس ؟فأجاب الكبير فى مكتبه ينتظركم لأنه متعب فقال كارليل هيا بنا إليه فالمفروض حسب ديمقراطيتنا أن يذهب الأصاغر للأكابر فقال روبنسون اصمت فقال كبير المستشارين لم يعد هناك أصاغر وأكابر بعد رئاسة الحاسوب فقال كارليل بل اللعبة مستمرة فالأكابر هم الحاسوب والكل أصبحوا أصاغر فقال جاك هيا بنا للرئيس فقال جوهانسن تقصد الرئيس السابق
7- دخل الكل مكتب الرئيس وجلسوا فقال الرئيس أريد رأيكم باختصار فقال روبنتسون لقد اتفقنا على أن هناك احتمالين لما حدث فقال الرئيس ما الأول أجاب تدخل بشرى حيث زود إنسان ما الحاسوب ببرنامج عن السلطة والحكم فقال الرئيس والثانى حدوث خلل فى الحاسوب فسأل الرئيس والحل ؟قال جاك لا حل فقال الرئيس هل هذا رأى الكل ؟قالوا نعم فسأل والأسباب فقال جاك الأسباب تتلخص فى سبب واحد هو أنكم طلبتم منا عمل حاسوب لا يقهر وقمنا بالمطلوب ولأننا أصبحنا كلنا أعداء له فإننا لأن نقدر على قهره فقال جوهانسن والحل الأخر لن نقدر على تنفيذه فسأل الرئيس وما هو؟فقال جوهانسن تدمير الحاسوب فقال الرئيس ولما لا ؟فقال جوهانسن لأن فى لحظة تدميرنا له ستدمر المدن والقرى كرد فعل منه لوجود مستشعرات الخطر عنده فقال روبنسون يعنى حل التدمير فناء البشر على أرض البلاد فقال الرئيس تستطيعون الإنصراف .
8-فى مبنى الحاسوب من الداخل إنسان يتكلم بصوت مسموع ويقول :الآن أيها الحاسوب ستنفذ أوامرى ستطلق الصواريخ الأربع على الأماكن دون توانى ،إنك أيها الحاسوب رئيس الناس ولكنى أنا رئيسك أنا الذى آمرك وانهيك ،أنا الحاكم بأمره ،ثم يضع يده على بعض الأزرار وعلى الشاشات تظهر أربع صواريخ منطلقة فى أربع اتجاهات ،

9- على شاشة التلفاز :سيداتى سادتى الساعة الآن التاسعة صباحا موعد تنفيذ تهديد الحاسوب الأكبر ونحن الآن فى انتظار خبر من أى مكان عن وصول صاروخ إليه .
10-فى مكتب رئيس الجمهورية حيث يجلس ومعه كبير المستشارين على إحدى الكنبات فقال الرئيس ماذا يجرى فى المدن والقرى ؟وقال كبير المستشارين الناس منذ البارحة فى فزع شديد وقد تسابقوا إلى دخول المخابىء المعدة للحرب النووية فقال الرئيس وهل استطاعت المخابىء كفايتهم ؟فقال كبير المستشارين تعلم أن المخابىء لا تستطيع أن تكفى ربع الشعب فقال الرئيس هذا يعنى فقال الكبير لقد حدث قتال بين الناس على أبواب المخابىء فقال الرئيس وهو ينظر فى ساعته لقد مضت خمس دقائق بعد الساعة التاسعة فقال الكبير الصواريخ كما تعلم تستغرق عدة دقائق قبل الوصول إلى أهدافها فقال الرئيس إذا مر ربع ساعة دون حدوث شىء فإن البيان الذى أصدره الحاسوب سيكون لعبة سخيفة فقال الكبير لا أعتقد أن ذلك مجرد لعبة والخوف أن تكون أهداف الصواريخ أماكن بشرية فقال الرئيس لا يهم فالناس يموتون كل يوم فإن مات بعضهم اليوم بالصواريخ فذلك شىء عادى فقال الكبير ألا تعتقد أن الحاسوب ربما وجه صاروخ إلى العاصمة حيث نحن الآن فقال الرئيس كل شىء محتمل والموت ليس له موعد فهو يطرق الأبواب فى أى وقت .
12- ظهر المذيع على الشاشة بعد فاصل موسيقى قائلا سيداتى سادتى جاءنا التالى من مراكز قياس الإشعاع :سجلت عدادات الإشعاع فى أربع مناطق هى ديندين وميت دين ويامى وناميت أرقام قياسية لقوة الإشعاع ومصدر الإشعاع هو صواريخ ذات رءوس نووية صغيرة ومن حسن الحظ أن المناطق الأربع مناطق خالية من البشر حيث أنها مناطق صحراوية وجليدية ومما سبق نعلم أن الحاسوب قد نفذ تحذيره وهو تحذير يعنى أنه لن يلحق الأذى بالبشر ما داموا طوع أمره ومن ثم نناشد المواطنين فى المخابىء الخروج لممارسة أعمالهم الحياتية هذا وقد وصلنا من رئاسة الدولة والوزارة البيان التالى والذى طلبوا إذاعته فى حالة تنفيذ الحاسوب لتحذيره يقول البيان السيدات والسادة حفاظا منا على الشعب نتقدم بالإستقالة من مناصبنا ونقر للحاسوب الأكبر بالرئاسة وأنه الآن رئيس جمهوريتنا والمسئول الأول عن وزارات ومؤسسات الدولة ونتمنى له دوام التوفيق السيدات والسادة شكرا لكم على اختياركم لنا فى المدة السابقة لتلك المناصب
13-فى المسجد حيث يجلس على الأرض الخليفة وبعض المسلمين فى هيئات مختلفة ويتوجه أحدهم إلى الخليفة بالحديث قائلا ما رأى خليفتنا فيما حدث لحاسوب العدو فقال الخليفة كما يقول المثل من حفر لأخيه حفرة وقع فيها فقد أعدوا هذا الحاسوب لقهرنا ومع ذلك انقلب الحاسوب قاهرا لهم فقال زيد نريد أن نعرف يا أحمد ماذا حدث بالضبط فقال الخليفة يجب أن نفهم شىء فى مجال الآلات هو أن الآلة مهما بلغت من قوة لا يمكن أن تخرج عن طوع الإنسان فقال زيد ماذا تقصد ؟فقال الخليفة أقصد أن الحاسوب لم يفعل شىء من نفسه وإنما الذى أمره بالفعل هو الإنسان فقال السيد إن أحمد يقصد أن الإنسان هو الذى زود الحاسوب ببرنامج يمكن أن نسميه الإستيلاء على السلطة فقال الخليفة هناك احتمالين لما حدث فقال على أتقصد ما قالوه فى وسائل إعلامهم ؟فقال الخليفة لا ولكن هناك احتمال لم يذكروه فقال زيد وما هو ؟فقال الخليفة الأول هو تزويد انسان للحاسوب بالبرنامج الذى سميتموه الإستيلاء على السلطة وهو احتمال بعيد الوقوع فقال أحمد لماذا قال الخليفة لأن الإستيلاء على السلطة وإدارتها يحتاجان إلى إصدار قرارات متغيرة تلائم الظروف وأما البرنامج فقرارته ثابتة ثم إن الكل يعلم أن الإنسان متغير القلب لا يثبت على شىء ومن ثم فإنه سيغير فى الغالب فيما يصدر من قرارات حتى ولو لم تكن ملائمة للظروف فقال محمود والإحتمال الثانى فقال الخليفة إن فى مبنى الحاسوب إنسان هو الذى يدير الحاسوب لحساب هواه فقال على وإذا صح هذا الإحتمال فإن النتيجة ستكون صدور قرارات تذكرنا بما يحكى عن قراقوش فقال زيد هل سيحرم الملوخية ؟فقال على من المؤكد صدور قرارات من هذا النوع فى تلك الحالة فقال السيد قولوا الحمد لله الذى صرف عنا عدونا فقال الخليفة الحمد لله على كل حال فقال زيد اعتقد أن هناك اتصالات ستتم بين حكومة العدو البشرية السابقة وبين وزارة خارجيتنا فقال الخليفة ماذا تقصد ؟فقال زيد أقصد أن حب السلطة سيدفع وزراء تلك الحكومة للإتصال بنا من أجل مساعدتهم على قهر الحاسوب ومن ثم عودتهم للسلطة فقال على ليس فى هذه المرحلة فالأمر ما زال فى بدايته وأعتقد أنهم فى حالة حيرة وتوهان ستستمر لعدة شهور فقال محمود وهل سنساعدهم فى تلك الحال؟فقال الخليفة الواجب هو مساعدتهم فقال السيد وما المبرر ؟قال الخليفة المبرر تنفيذ قوله بسورة التوبة "وإن أحد من المشركين استجارك فأجره حتى يسمع كلام الله ثم أبلغه مأمنه "وحتى لو لم يكن النص موجود فإن دراسة الأمر ستفضى بنا لوجوب مساعدتهم فقال على فسر لنا هذا فقال الخليفة إن الإنسان القابع فى مبنى الحاسوب من الممكن أن يشعل الحرب النووية معنا وساعتها سنكون مضطرين لضرب الكل وقطعا أنتم تعلمون أن نتيجة هذه الحرب هو فناء كثير من البشر وأما الحكومة السابقة فهى تعى جيدا ما تريده وهو البقاء فى السلطة والذى يعنى وجوب إبقاء الشعب حتى يتسلطوا عليه ومن ثم فهى لن تقدم على خطوة إشعال الحرب لأنها لا تريد الموت الذى يعنى بالنسبة لهم ضياع السلطة فقال زيد الخليفة يريد أن يقول إن هوى الإنسان القابع فى الحاسوب قد يخيل له السيطرة على العالم كله وهى لا تتم إلا بالحرب كما يعلم ومن ثم يشعلها فقال محمود عموما فمن المستحسن أن تصدر قرار للجنة الحواسب فى مجلس شورى الصناعة بدراسة موضوع قهر الحاسوب فى دولة العدو فقال الخليفة إن شاء الله
14- فى مقهى به عدد من المناضد حولها الكراسى وفى أحد جدارنه شاشة تلفازية كبرى والناس منشغلون فى تناول الأشربة والأطعمة ووضع صاحب المقهى إصبعه على زر التشغيل فى وحدة التحكم فعمل الجهاز حيث أذاع بعض الإعلانات وفجأة يخرج المذيع على الشاشة قائلا سيداتى سادتى جاءنا البيان التالى من الحاسوب الأكبر :
بعد إجراء العديد من الحسابات والحوارات فى داخلى عن اقتصاد البلاد قررت التالى
-كل شركة يزيد رأسمالها عن مائة ألف دولار تعتبر شركة مساهمة تملك لموظفيها كل موظف سهم لا يزيد عن مائة ألف دولار وإذا تبقى أموال تسجل بأسماء فقراء المناطق الموجود بها الشركات – قفل شركات الأدخنة لثبوت ضررها علميا – قفل شركات الخمور لثبوت ضررها علميا وعلى موظفى وزارة المالية تنفيذ هذه القرارات وإنى أحذر من مخالفة هذه القرارات وأى إنسان سيعترض على هذه القرارات يتم نسفه ولا يغرنك أيها الإنسان أنى آلة فإنى لدى وسائل للتجسس مختلفة ومنها سأعلم من يخالفنى وسأبيده إبادة تامة .
15-فى أحد القصور قاعة فخمة حيث يجلس بعض الرجال بينما ينزل أحدهم من على السلم الداخلى أحدهم فيتوجه أحدهم بالحديث للنازل قائلا أبى هل علمت ببيان الحاسوب الأخير ؟فقال الأب كلا ما هو ؟فأجاب الإبن كيلى لقد حول كل الشركات التى رأس مالها أكثر من مائة ألف دولار لشركات مساهمة وزع أسهمها على الموظفين والفقراء فقال الأب غير معقول فقال رودى هذا ماحدث فقال الأب إذا ضاعت شركاتنا فقال شيرى ذهبت أيام الغنى إلى غير رجعة فقال الأب اللعنة على هذه الآلة فقال كيلى لقد أصدر تحذيرا شديد اللهجة يا أبى فقال الأب لكل من يخالف قراره طبعا فقال كيلى إن العقوبة هى النسف فقال شيرى هذا ليس عدلا فقال رودى مالنا يتمتع به غيرنا فقال كيلى لابد يا أبى من عمل لرجال الأعمال للرد على الحاسوب فقال شيرى أنت مجنون لن يستطيعوا عمل شىء فإذا كان الرئيس والإدارة تخلوا له عن المناصب مع ما تحت أيديهم من أسلحة هل يقدر رجال الأعمال على مواجهته وليس لديهم أسلحة ؟فقال رودى الأفضل أن نقنع بحياتنا لأن الفقراء والموظفين لن يتنازلوا عن أى شىء مما أعطاهم وبدلا من أن نواجه عدو واحد قاهر سنواجه عدوين فقال الأب التسرع لن يفيد فقال كيلى من الصعب أن نغير نظام حياتنا الذى تعودنا عليه فقال الأب نحن مضطرون لذلك اضطرارا .
16- ظهر على شاشة التلفاز المذيع قائلا جاءنا من الحاسوب البيان التالى بعد إجراء دراسة عن اقتصاد المواصلات قررت إصدار القرارات التالية :
إيقاف كل العربات الخاصة عن العمل وذلك توفيرا للطاقة وتقليلا للحوادث وإنقاذا للأنفس من عبث أطفال الأغنياء ،وإيقاف مصانع السيارات لإنتاج العربات الصغيرة والتحول إلى انتاج العربات الكبيرة ،إنزال مصانع العربات الكبيرة لإنتاجها كله وتوزيعه على قرى ومدن الجمهورية بالتساوى حسب عدد السكان ،إيقاف الدراجات النارية الخاصة عن العمل ،إنزال مصانع طائرات الركوب لإنتاجها للمطارات للعمل بين المطارات المختلفة ،تخفيض تذاكر السفر بنسبة 50%لكل الأنواع دون استثناء وعلى الشرطة وموظفى الصناعة والمواصلات تنفيذ القرار ومن يخالف القرارات ستكون عقوبته هى النسف والإبادة
17-فى قاعة قصر كبير هو قصر الرئيس السابق وفى القاعة العديد من الوزراء السابقين وهم يتناولون العصائر فقال وزير الأمن الداخلى ضاحكا :لقد انقلب الحاسوب شيوعيا فرد وزير الصناعة لكنه شيوعى من نوع مطور فقال الرئيس ضاحكا سنتحول مع مرور الأيام إلى آلات تنفذ مطالب الحاسوب دون تردد فقال وزير الخارجية أهم شىء أن العقوبة واحدة لمخالفة أى قرار صادر من الحاسوب وهى الإبادة والنسف فقال وزير الصحة وهو يتحرك مقتربا من الريس لا أدرى كيف سيعرف الحاسوب المخالف للقرار ؟فقال وزير الصناعة وهو يضحك يبدو أنك لا تعرف أن الحاسوب أصبح لديه أكثر من 80%من الشعب يؤيدون سياسته وهؤلاء هم الفقراء ومتوسطى الحال وهم سيقومون بكل ما يريده باعتباره فى صالحهم فقال وزير الصناعة وهو يحك ذقنه بيده :يجب على كل واحد لديه مال أن يدسه فى مكان خفى قبل أن يصدر الحاسوب قرارا بمصادرة أموال الأغنياء فقال الرئيس وهو يشسير بيده أرجو التزام الصمت لأن لدينا ما نناقشه فعم الصمت القاعة ثم انفجر وزير الأمن ضاحكا نتناقش باعتبارنا الحكومة التى ماتت فقال الرئيس إننا سنناقش أمر استعادة السلطة فقال وزير الأمن كنت أظن أنك تريد أكل السلطة الخضراء فقال وزير الخارجية وهو يقطب جبينه كفاك ضحكا أنصت وإلا أخرج من القاعة فقال وزير الأمن وهو يضع يده على خده سألزم الصمت فعلا الرئيس منصة صغيرة وخطب قائلا لقد آن الوقت كى نستعيد السلطة من الحاسوب وقد عرض على الآن عرضا أحسبه عرضا نافعا فسأل وزير الصناعة ماذا اقترح فرد الرئيس لقد عرض على الإتصال بالدولة الإسلامية لطلب مساعدتهم للقضاء على الحاسوب فقال وزير الدفاع متسائلا هل سنطلب المساعدة من العدو فرد الرئيس سنطلبها ولو كان من الشيطان فقال وزير الخارجية مبتسما أعتقد أنهم سيرحبون بطلبنا فقال وزير الصناعة مستغربا لما؟فقال وزير الخارجية لأن شريعتهم تحتم عليهم الجنوح للسلام إذا طلبه العدو كما تحتم مساعدة الكافر بدينهم إذا طلب منهم المساعدة فقال زير الزراعة ساخرا أفضل ما يقال عما نحن شاعر العربية هو :
ومن نكد الدنيا على الحر أن يرى عدو له ما من صداقته بد
فقال الرئيس متضايقا نعم أم لا فتعالت الأصوات موافقون على الإتصال فقال الرئيس لوزير الخارجية اتصل لهم
18-جلس الإنسان داخل الحاسوب يحتسي القهوة ثم ضغط على بعض أزرار الحاسوب ممليا له القرار التالى :يتم إغلاق كل حافظات الصواريخ ولا يسمح بفتحها إلا بقرار مماثل وعلى حواسيب حاويات الصواريخ تنفيذ هذا القرار ثم ضغط على أزرار أخرى وانتظر لحظات ثم نظر لبعض الشاشات فرأى عليها استجابات حواسيب حاويات الصواريخ للقرار فكلم نفسه قائلا والآن أكون قد أمنت نفسى بغلق الحاويات حتى لا يجدوا طريقا لتفكيك الصواريخ والآن يجب أن أستمتع بوقتى يجب أن أذهب لتناول العشاء ومضاجعة المرأة .
19- يرن جرس الهاتف فى طائرة وزير الخارجية المسلم وعلى الجانب الأخر وزير خارجية الولايات الذى ظهرت صورته على شاشة الهاتف
-مرحبا آلان ماذا أستطيع أن أقدم لك؟
-أود أن نتباحث فى موضوع الحاسوب
- نحن على استعداد
- بدون شروط
- بدون شروط لأنها مسألة داخلية عندكم ولو كانت مشتركة لكان لنا شروطنا
- أين نتقابل ؟
- أنا الآن فى طريقى لدمشق عاصمة سوريا تستطيع أن تلقانى غدا فى مبنى وزارة خارجيتها فى أى وقت سأنتظرك
- إذا إلى اللقاء
20- جلس وزير خارجية الدولة المسلمة مع وزير خارجية الولاية السورية وبعض الموظفين فاتصل الوزير بالخليفة قائلا معك يا أحمد على الخط فقال الخليفة أهلا محمد ما الخطب ؟فقال اتصل وزير خارجية الولايات طالبا التباحث فى موضوع الحاسوب فقال الخليفة حسنا فعل فقال ماذا أقول له ؟فقال سيصل الآن عبر الحاسوب تقرير فيه حلول أولية فى الموضوع وهو تقرير صادر من مجلس شورى الصناعة فرع الحواسيب
21- يدخل آلان زير خارجية الولايات المتحدة المكتب فيصافح الموجودين ثم يجلس فيرحب به محمد قائلا أهلا ومرحبا بك فقال آلان لقد تم الترحيب بى فعلا وأود البدء فى المحادثات فقال محمد وهو يغير من جلسته على الكنبة :لقد وصلنى منذ قليل تقرير من مجلس شورى الصناعة فرع الحواسيب عن الموضوع وقد حدد التقرير النقاط التالية أولا تفكيك الصواريخ فى الحاويات لضمان فساد أوامر الحاسوب للصواريخ وثانيا عدم التفكير فى اقتحام مبنى الحاسوب قبل تفكيك الصواريخ وقبل إيجاد وسيلة لمنع المهلكات الأخرى من العمل وثالثا نظرا لعدم معرفتنا بتركيب الحاسوب وصناعة مبناه وغير هذا مما يتصل به فإننا نطلب فى حالة طلب الولايات للمساعدة الحصول على خريطة مبنى الحاسوب وعلى معلومات كاملة حول صناعته وتركيبه وذلك لأن ليس من المعقول أن نجد حلا لموضوع لا نعرف كل أبعاده هذا كل ما فى التقرير فقال آلان وهو يرشف قهوته تقرير ممتاز يجب تنفيذ ما جاء فيه فضحك محمد وقال يجب أن تلغى من عقلك أن هذا التقرير مغلف بشروط فقال آلان وهو يشارك محمد الضحك لم يكن تعبيرى ساخرا حتى تظن أنى اعترض على ما جاء فى التقرير فقال محمد وهو يتربع معدلا جلسته إذا عليك أن تتصل بحكومتك بسرعة



p;hdm hgphs,f hgH;fv hgH;ev


reputation


 

رد مع اقتباس