عرض مشاركة واحدة
غير مقروء 14-Mar-2012   #3


الصورة الرمزية محمود غسان
محمود غسان غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 82236
 تاريخ التسجيل :  Mar 2012
 المشاركات : 16 [ + ]
 التقييم :  10
 :البوم العضو
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: جسد بثلاث ارواح 2 - سر كيت جوردمان 18+




دخل جيم و كيت الى مكتب مسيز إيميلي ثم قال :
" مسيز إيميلي لقد جئت إليكي بخصوص أمس "
- " حسنا يا جيم تفضلا اجلسا "
جلست كيت ثم جلس جيم , ثم التفتت مسيز إيميلي الى كيت و قالت :
" من فضلك يا كيت لا تخفي عني أي أمور حدثت لك "

ردت كيت بكل هدوء : " مسيز إيميلي .... أنا لا أتذكر شيئا "
- " حسنا .. لقد اتصلت بالأب هيرمان و هو سوف يتولى تلك المهمة "

لم يمضى دقائق حتى تقدم رجل يلبس جلباب اسود أنيق طويل القامة , فقام بتعريف نفسه لهم :
" انا الأب هيرمان من الكنسية "

دعته مسيز إيميلي للجلوس , فجلس هيرمان و هو ينظر الى كيت نظرات ذات معنى ,
فقالت مسيز إيميلي : " نحن هنا نتحدث بخصوص أبنتا كيت "
ثم أضافت : " انها لا تستطيع الحديث لكن هنا جيم هو من يستطيع ان ينقل لك الصورة عنها "
فتحدث جيم إلي الأب هيرمان و قال : " سيدي , ان كيت فتاة طيبة جدا بالرغم من المدة الوجيزة التي قضتها هنا ... و لكن لقد تعرضت لأمور غريبة "

و بدأ يشرح له تلك الليلة ماذا حدث معها حيث أنها كانت تصرخ و تصدر أهات و كأن رجل يضاجعها , و اخبرها بأنها عذراء و فقدت عذريتها بسبب تلك الحادثة ....

رد الأب هيرمان بعد تأني : " هناك أشخاص يتوهم لهم أمور غريبة , مثلا كيت فتاة بسيطة من الواضح ان لم يلمسها احد بدليل عذريتها , حصل لها كبت شديد فتوهمت بأن شخص ما يفعل بها ما يفعله , و لكن في الحقيقة أنها هي من فعلت هذا بيدها .... " و هنا عدل موضعه دليلا على الانتصار بالحوار ...

- " لا يا سيدي , لا , ... كيت كانت مقيدة اليدان عندما حدث هذا "
و هنا الأب هيرمان صُعق عندما سمع تلك العبارات منه فقال لكيت : " من فضلك تكلمي ماذا حدث ؟؟ "
ردت دون ان تنظر لأحد : " لا أتذكر .... " و حركت رأسها كناية عن اليأس ......

نظر الأب هيرمان الى مسيز إيميلي : " مسيز إيميلي , حالة كيت غريبة بعض الشيء , لا أعلم ما اذا كانت أرواح شريرة ساكنة جسدها , مجرد تخيلات ... , لا أعلم و لكن أريد البدء في طقوس طرد الأرواح ... "
همّت مسيز إيميلي كي تقول : " و لكن تريد موافقة .... "
قاطعها على الفور الاب هيرمان : " نعم اعلم احتاج موافقة الكنسية أولا , لكن في حالتنا هذه سوف نحصل على الرفض بالطبع , ذلك إذا لم يكن لديك مانع .... , أريد أجراء تلك العملية هنا "
تعجبت مسيز إيميلي : " أين ؟؟ "
- " في الجامعة يا مسيز إيميلي , ليس لدي مكان آخر "
نظرت مسيز إيميلي الى كيت و قالت لها : " ما رأيك يا أبنتي ؟؟ "
- " لا أريد ان أعود الى ما كنت عليه "
فسرعان ما تفوه جيم و قال : " أيها الأب هيرمان , هل هذا عليه خطورة بالنسبة لـكيت ؟؟ "
- " إطلاقا ..... "

قاطعه دخول الطبيب براين و قال : " مسيز إيميلي , ... "
- " ما الأمر ؟؟ "
- " لدي نبأ غير سار "
- " بخصوص من ؟؟ "
- " كيت جوردمان , .... أنها مصابة بالإيدز "

سمعت كيت تلك الكلمة منه فسقطت فاقدة للوعي فسرعان ما حاول جيم أن يهدئها و يعدل موضعها ,
فردت مسيز إيميلي : " هل هذا معقول ؟ "
- " بالطبع لا , أعراض تلك المرض لا تظهر بهذه السرعة "
- " جيم اخبرني بأنها كنت عذراء قبل ليلة الأمس .... "
و هنا حك الأب هيرمان انفه و قال : " اذا كما توقعت "
ثم نظر الى مسيز إيميلي و قال : " من فضلك يا مسيز إيميلي , اسمحي لي بإجراء تلك العملية هنا , لا مفر "


* * *

توقفت السيارة أمام منزل صغير بعد ثلاثون دقيقة تقريبا , فنزل جيم من السيارة و نظر الى البيت و قال :
" هل هذا هو البيت ؟ "
بيأس : " نعم هو ؟ "
و حاول ان يقترب الى الباب فصرخ السيد جيري : " روز ... روز "
فقامت تلك الفتاة البريئة بالسماح لهم بالدخول , دخل جيم البيت فوجد بأنه بالفعل بيت لرجل دين من كثرة الصور المسيحية و الصلبان المعلقة على الجدران ....

و لكن استأذن السيد جيري من جيم و بأنه يريد الذهاب لأمر هام ....
غادر السيد جيري و اقترب جيم و أكثر ثم جلس في وسط البيت و سألها : " روز هل تتذكريني ؟ ؟ "
جلست روز و قالت بهدوء : " بلى أتذكرك "
- " هل أنتي بخير ؟؟ "
- " نعم انا بخير و انت ؟؟"
- "بخير , هل تعلمي بأن كيت جوردمان قد ماتت ؟؟ "
- " حقا ؟؟؟ " و ظهر عليها بعض الأسى
ثم قالت : " أنها كانت فتاة طيبة "
ثم قال : " و كارول ؟؟ "
نظرت إليه : " ماذا ؟ "
" هل تتذكري كارول ؟ "
- " هل ماتت هي الأخرى ؟ "
- " لا و لكن أخبرتني بأن هناك مشكلة في مقتل احدنا ؟؟ "
ثم أضاف : " كارول أخبرتني منذ عامان تقريبا بأن شخص ما سيموت او يقتل , و ينشر الخبر بصورة غير مباشرة كما قرأتها اليوم في إحدى الصحف , و نفس القاتل سوف يقتل شخص آخر , ربما أنا و أنت او كارول ... لا أعلم و لكن اقرب شخص له "

روز تحدثه بحذر : " سوف يقتل اقرب شخص له ؟؟ "
- " بلى "
وهنا اصفر وجهها و ارتعدت يداها و حاولت ان تبتعد للخلف و كان شيطانا أمامها يحاول التهامها ...

* * *



" تفضلي يا كيت "

دخلت كيت غرفة صغيرة تحتوي على سرير خشبي و صليب معلق على الجدار ...
فقالت له : " يا أبت ماذا سوف يحل بي ؟؟ "
- " لا تقلقي يا ابنتي , هيا تعالي و اجلسي "
فاقتربت كيت بهدوء و مددت نفسها على السرير , فسرعان ما قيدها بسلاسل مثبته فقالت له :
" هل هذا ضروري "
فتوقف عن العمل و نظر إليها و قال : " بلى .. حتى لا تجرحي نفسك "
و أكمل عمله بسرعة و عندما تأكد أنها محكمة جيدا وقف أمامها و قال :
" كيت جوردمان أليس هذا اسمك ؟؟ "
- " بلى "

رسم الأب علامة الصليب على جبهتها بيده و بدأ يتحدث معها باللغة الإيطالية و يكررها مرارا و تكرارا و في كل مرة يرسم علامة الصليب بيده أقوى من التي قبلها حتى بدأت كيت تصرخ وتحاول ان تفك قيدها و تقول :
" اتركي ... اتركني "
زأرت كيت في وجه بصوت الأسود حتى أحس أنه استطاع التواصل مع الروح فسرعان ما اخذ كتابه المقدس و شرع في القراءة بالغة الإيطالية , و هي تصرخ في وجه بصوت عالي و وهو مستمر بالقراءة حتى حاولت الوقوف رغم قيدها وهو يقول : " اخبرني عن اسمك ؟ "

فصرخت في وجه بصوت حاد : " اخرس أيها الأبله "
تراجع قليلا للخلف و قال : " باسم الإله .. اخبرني عن اسمك ... "
فصرخت في وجه بصوت حاد : " ابووووووووووو يووووووووو "


ثم أضافت بصوت عالي و كأنها ترنم بصوت أجش كصوت الرجال :
(( السيد العظيم ابويو له كل التبجيل والاحترام , يعطي أوامر دون ان يتحرك , يعطيك الرهبة , لا يبقيك على حالك , كل ساعة بحال و كل ساعة بنظرة و كل ساعة بشكل . . . ))

و هو واقف يسمع لكل هذا حتى فصل الصليب من سلسلة رقبته و وضعه أمامها حتى صرخت بشدة و كأنها كتلة من النار ....

انتهت تلك الجلسة دون إضافة جديد و لكن عرف الأب هيرمان بأن جسد كيت سكنه روح شريرة تسمى ابويو .

خرج الأب هيرمان من الغرفة و حدد جلسة أخرى لطرد تلك الروح الشريرة . . . .

****

" من فضلك انا جيم نورتون اريد مقابلة كارول هندركس "
ردت الممرضة و قالت : " حسنا انتظر هنا "
بعد دقيقة جاءت كارول مرتدية جلباب ازرق اللون و جلست خلف لوح زجاجي واقي ,
فقالت له : " الحمد لله ان هناك من يتذكرني .. "
- " مرحبا كارول كيف حالك ؟ "
ضحكت و قالت : " عند اعتراض احد هنا و لم ينفذ لي طلبا ما , أقوم بتوصيل كهرباء عبر أسلاك كهرباء المستشفى فيحدث التماس فتنقطع الكهرباء في المستشفى بأكلمها " و ضحكت مرة أخرى ...
- " كيت .. في مشكلة "
و هنا صمتت و كأنها تذكرت شي
- " كيت جوردمان ؟؟ "
ثم التفتت إليه بشدة و قالت : " تلك اللعبة اللعينة هي السبب في ذلك , اسمعني جيدا يا جيم , سوف يقـُتل شخصا ما , انا او كيت او روز و سوف يتم التلميح عن خبر موتها بشكل غير مباشر و بعد بأيام هذا القاتل ذاته سوف يقتل شخص آخر , أما انا و أما كيت .. و اما روز او انت , الأقرب إليه ....."

بخوف : " من .. من الذي أخبرك بذلك ؟؟ "
- " شيء ما ليس له اسم "
ثم أضافت : " هل فهمتني ... انتبه لنفسك "

****

حدد الأب هيرمان جلسة أخرى لطرد تلك الروح الشريرة و كانت تلك الجلسة الثالثة و لكنه فوجئ بأنها ليست روح واحدة بل اثنان ...


" أني أأمرك ان تترك هذا الجسد و ان تخرج فورا "

صرخت كيت صرخة شديدة و كأنها رياح عاتية فقال لها : " هيا اخبرني عن اسمك ؟؟ "
ضحكت كيت ضحكة رجولية فصرخت في وجه : " ني ني أيها الأبله "
و بدأت و كأنها تغني بصوت رجولي :
(( ني ني .. يقتلك و يشرب دمائك و يقدمها قربانا لإله الحشرات الأسود , يسكن داخلك كالجنين و يأكل في عظامك و ينبش في قبرك ... هو إله الحشرات الأسود , الحب , الجنس , المخدرات ))


تقيأت كثيرا ثم صرخت بصوت أنثوي فسقطت فاقدة للوعي .....

اقترب الأب هيرمان بحذر شديد , فلاحظ بأنها لا تتنفس , اقترب لسماع دقات قلبها و لكن لا توجد نبضات , فحاول ان بنبضه بيده و لكن عمليته باءت بالفشل ...

خرج بسرعة فلاحظ وجود جيم ينتظر , فقال له : " يا بني لا تدخل الى غرفتها أن حالتها سيئة "
و أغلق الباب جيدا بسرعة , و ذهب الى مكتب مسيز إيميلي ..

" من فضلك يا مسيز إيميلي اريد الطبيب حالا ... "

دخل الطبيب براين بسرعة و قام بعدة فحوصات ثم قال للجميع بيأس : " انها ماتت ... "
صدمت مسيز إيميلي و قالت : " ماذا تقول "
ثم التفتت الى الأب هيرمان و قالت : " ماذا حدث ؟ "
- " لا اعلم .... صرخت فجأة ثم تقيأت و ... " بينما الطبيب براين يحاول ان ينبض قلبها حتى شعرت و كأنها وخزة في صدرها فعاد النبض الى قلبها مرة أخرى , و هنا استرح الأب هيرمان فقد كاد ان يكون قد تسبب في مقتل بشر ...
و لكن الطبيب حذر الأب هيرمان بقوله : " لا تكرر طقوسك مرة آخرى , سوف يقتلها "
فقال له بنبرة سخرية : " لا تتدخل في الأعمال الروحية "

***
بعد يوم قام بتجربة أخرى لطرد تلك الأرواح , فتكرر توقف قلبها فجأة لمدة نصف ساعة تقريبا ثم عاد بواسطة ما فعله الطبيب براين ....

" مسيز إيميلي ... أنا اعتذر لكي لقد قمت بأربع عمليات لطرد تلك الروح الشريرة في خلال يومان و لكني الآن اكتشف بأنها روحان تسكن جسدها و ليست واحدة .... "
- " و المعنى "
- " انا اعتذر لك ..... " قالها و غادر الجامعة .......

دخل جيم الى غرفتها فوجدها ملقاة على السرير فكان وجهها اصفر من عدم التغذية و عيناها زرقاء و بان عليها الإعياء الشديد . .
فجلس بجوارها و حاول ان يكلمها : " كيت حبيبتي , الأمور سلكت مجرى آخر و كنت أتمنى ان .... "
فتوقف عن الحديث و غادر الغرفة على الفور ...

الساعة الرابعة صباحا ....

استيقظت الفتاة و هي تشعر بأن شخص ما يطاردها , و يحدثها من الحين الى الآخر و تسمع صوت خفي يناديها باسمها , فسرعان ما ذهبت الى الهاتف و اتصلت بوالدها و ظلت منتظرة و كادت ان تبكي خوفا لما يحدث لها .. حتى سمعت صوت : " مرحبا "
فردت على الفور : " مرحبا أبي "
فقال لها : " كيت حبيبتي ما الأمر ؟ "
قالت : " أبي من فضلك تعال و خذني من هنا لا أريد البقاء "
فرد قائلا : " كيت ما الأمر ؟ "
شعرت ان جسم ما يحاول ان يتحرش بها و هي تصرخ و تقول : " أبي أبي ...... " و انقطع الاتصال . . . . .

سقطت كيت بسبب توقف قلبها بعدما تقيأت بشدة , بعد لحظة دخلت روز غرفتها فنظرت إليها وصرخت من شكلها فأيقنت بأنها ماتت , ماذا تفعل , قررت للذهاب الى الطبيب براين قبل مسيز إيميلي ...
جاء الطبيب و فحصها و عمل لها اللازم فقال لروز : " منذ بداية ممارسة طقوس طرد الأرواح من قبل الأب هيرمان و هي أصبح قلبها يتوقف كل يوم الساعة الرابعة صباحا ربما هذه ثالث او رابع مرة .. "
ردت روز : " لماذا ؟؟ "
- " ؟ ربما الأب هيرمان فشل في ذلك "
- " و اذا تكررت لها تلك النوبة و توقف نبضها مرة أخرى و أنت لم تكون بجوارها , ماذا يحدث ؟؟ "
- " للأسف سوف تموت "
ثم أضاف : " لقد حذرته ان يكف عن هذا , ان قلبها ضعيف "

***

دخل الطبيب مكتب مسيز إيميلي و سألته عن حال كيت جوردمان فقال :
" لقد تكررت نوباتها , أعطيتها مخدر و لكنها لا تنام "

جلست مسيز إيميلي مستاءة و قالت : " أبقى دائما بجوارها لا تجعلها تغيب عنك لحظة واحدة حتى يأتي والدها و يأخذها "
فرد الطبيب : " مسيز إيميلي , قلبها يتوقف كل يوم نصف ساعة تقريبا عند الساعة الرابعة صباحا تقريبا تعطي صرخة عالية ثم تسقط ميتة , و لولا أني أقيم بجوارها دائما كي أقوم بعمل اللازم ربما قد تكون ماتت , إذا نقلها والدها و حدثت لها تلك النوبة سوف تموت بلا شك "
فلاحظت مسيز قدوم جيم فقالت للطبيب براين بصوت خفي : " لا تتحدث في هذا الأمر أمامه "
فأخبرها بسرعة : " لكن صديقتها روز على علم بهذا الأمر "
ردت مسيز إيميلي بصوت خفي و سريع : " أنت غبي أليس كذلك , لماذا أخبرتها , حسنا و لكن لا تخبر السيد جوردمان عن ذلك عندما يأتي "
وهنا اقترب جيم إليها و ألقى التحية على الجميع ,

فقالت له : " جيم , لقد اتصل السيد جوردمان والد كيت , و هو سوف يأتي قريبا .. "
- " هذا ممتاز لكيت "
- " نعم لذلك أريدك ان تكون متواجد عند وصول السيد جوردمان و أريد ان تشرح له ما حدث معها "


* * *


فجأة سمعت روز طرق الباب و هي تبكي بشدة و خائفة و تجلس في إحدى زوايا البيت وضامه رجلها لصدرها ومسنده رأسها على ركبتها . . .
همّ جيم لفتح الباب للطارق و لكن روز صرخت : " من فضلك لا .. لا "
نظر إليها محدثها بهدوء : " ما الأمر يا روز ؟ "
و هنا لم يلاحظ إلا و هذا الطارق حطـّم الباب كليا عندما سمع صوت رجل غريب في بيته
فنظر كلاهم الى بعضهم و صدم جيم عندما رآه و قال باستغراب : " الأب هيرمان ؟؟؟؟ "

حاول الأب هيرمان تملك أعصابه و عدم إتيان بحركة فرمى الصحيفة التي كانت معه على الأرض فأيقن بأنه قرأ خبر موت كيت جوردمان ..
فقال الأب هيرمان بهدوء : " أنت جيم أليس كذلك ؟؟ "
بثقة : " بلى انا جيم , ماذا حدث أيها الأب , لماذا تزوجتها بالخفاء , .... "
قبل ان يكمل جملته صفعة على وجه و قال بتهديد : " هيا أخرج من هنا "
فصرخت روز الذي لم يراها الأب هيرمان :
" جيم هذا الذي قتل كيت صديقتك هو الذي قتلها بأفعاله .... و جاء إلي كي يقتلني , انا الأقرب إليه "

فسرعان ما اخذ الأب هيرمان عصاه من الخشب المقوي و حاول ان يضربه بها و لكنه فشل فدار بينهم شجار عنيف , و بعد لحظات توقف الجميع على الأهبة الاستعداد و قال جيم له :
" أنت القاتل الذي قتل كيت , و ليس الطبيب إذا الذي أعطاها جرعة زائدة فقتلها "
فركض الأب هيرمان و ضربه بعصاه مما سقط جيم على الأرض و لم يكن مقدوره التحرك ,
فأقترب الى روز قليلا فأصبح جيم واقع خلفه , فلم يلاحظ إلا هاتف الأب هيرمان يعطي رنين عالي فرد بسرعة و قال : " مسيز إيميلي , يبدو أن المعاملة الحسنة لا تفيد , تزوجت فتاة سحاقية لا تفكر إلا بالفتيات .... , لم اعد احتمل سوف اقتلها و اقتل جيم أيضا , كل هذا بسبب الطبيب براين الغبي الذي باح لها بالسر , أنها مجرد فتاة شااااااااذة ... "
لم يلاحظ إلا جيم ضربه على رأسه مما سقط على الأرض فاقد صوابه , مما وقع هاتفه محطم كليا ,
استعاد الأب هيرمان حالته مرة آخرى و قال :" لا تلعب معي يا فتى ... "

فركض الأب هيرمان ليقتله بيده و لكن سرعان ما اخرج جيم من جيبه الخلفي سكينته و غرزها بقلبه ...
فسقط على الأرض و هو يحتضر و يخرج في أنفاسه الأخيرة , فندم جيم ندم شديد على ذلك ...
فسقط على الأرض هو الأخر مصدوما لما حدث و تذكر كلمة قاتل التي كتبتها لعبة (وي يا) , فاقتربت روز نحوه زاحفة على الأرض و قالت له : " أشكرك يا جيم " و أمسكت يداه ....

* * * *

سافر مستر جوردمان الى نيويورك و جلس مع مسيز إيميلي و الطبيب و الأب هيرمان و لكنه شعر بأن هؤلاء القوم قد اساءو إلى كيت , لذلك نقلها إلى بيتها في بوسطن ... و عند الساعة الرابعة تقيأت كيت جوردمان بشدة ثم صرخت ثم سقطت ميتة ....
بعد خروج روز من المصحة عرضت مسيز إيميلي على الأب هيرمان أن يتزوجها كي يكتم ذلك السر , أفضل من ان يقتلها ...

* * * *

" مرحبا انا نولان .. جون نولان , هل أستطيع مساعدك ؟ "
رد قائلا عن طريق الهاتف : " انا جيم صديق كيت جوردمان , سيد نولان , أود فقط تصحيح ما نشرته منذ يومان في مقالة جسد بثلاث أرواح , كيت جوردمان لم تمت بسبب غباء طبيب , بل ماتت بسبب الإضرابات النفسية التي سببها لها الأب هيرمان ....., أشكرك على محدثتك ..... "

تمت بعون الله
11 / 6 / 2011
كتبت بواسطة محمود غسان



 
آخر تعديل بواسطة ♥ĄŁňêβŗǎŠ♥ ، 18-Mar-2012 الساعة 10:06 سبب آخر: تكبير الخط

رد مع اقتباس